مصر والامارات
مصر والامارات

مصر والإمارات ترحبان بإعلان الأمم المتحدة قبول الأطراف الليبية استئناف مفاوضات وقف إطلاق النار.

وفي هذا السياق اعرب كل من وزير الخارجية والتعاون الدولي بدولة الامارات العربية المتحدة  سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان  و وزير الخارجية  بجمهورية مصر العربية سامح شكري وذلك خلال اتصال هاتفي  عن مدى ترحيب كل من البلدين بالاعلان الذي اعلنته الامم المتحدة  حول  قبول كل من الجيش الوطني الليبي وحكومة الوفاق استئناف مباحثات وقف إطلاق النار كما اكد الوزيران خلال اتصالهما انهما متمسكان  بالحل السياسي الذي يدعم السلام والأمن والاستقرار في جميع أنحاء ليبيا.

هذا وقد اكدتا كل من وزارة الخارجية المصرية ووزارة الخارجية الاماراتيه انهما ملتزمتان  بالعملية السياسية وذلك تحت اشراف الأمم المتحدة، وعبر مسار مؤتمر برلين

ايضا اكدتا الوزارتان ان العملية السياسية هي الحل الوحيد لتحقيق السلام في ليبيا، والحفاظ على وحدة وسلامة أراضيها

الجدير بالذكر ان جمهورية مصر العربية ودولة الامارات العربية المتحدة قد اعلنتا سابقا في بيانا مشتركا لما انهما واقفان  إلى جانب الشعب الليبي وكافة الأطراف التي تطالب بالتهدئة حقناً لدماء المدنيين الأبرياء وتحقيق الاستقرار في ليبيا، وخاصة مع استمرار الجهود الإنسانية في مواجهة فيروس كورونا كوفيد -19 هذا وفقا لما نشرت صحيفة الامارات اليوم