السيسي
السيسي

قامت العديد من الدول العربية من إصدار بيانات عـاجلة فور إصدار الرئيس السيسي تحذيراته الأخيرة بشأن سد النهـضة ومياه مصر، حيث أعلنت هذه الدول تأييدها الكامل لموقف مصر بشأن أزمة سد النهضة.

 وقد قامت العديد من الدول العربية بإصدار بيانات رسمية عاجلة فور إطلاق الرئيس عبد الفتاح السيسي تحذيراته شديدة اللهجة من القيام بالمساس بمياه مصر حيث قال خلال المؤتمر الصحفي على ضفاف قناة السويس: "محدش يقدر يأخد نقطة مياه من مصر، اللي عايز يجرب يجرب".

وفي هذا السياق فقد قامت المملكة العربية السعودية بإصدار بيان جديد أفادت فيه أن أمن مصر المائي جزء لا يتجزأ من الأمن العربي، وقد أوضحت هذا في بيان رسمي.

وبهذا الصدد فقد قامت كل من مملكة البحرين وسلطنة عمان بإصدار بيانات رسمية أأعلنت فيها تأييدهما الكامل لموقف مصر بشأن أزمة سد النهضة، والتعنت الإثيوبي.

ومن ناحية أخرى فقد أصدر السودان بيان جديد أعلنت فيه أن عملية الملء الثاني لسد النهضة يؤثر سلبا على إمدادات الطاقة والكهرباء في السودان بشكل مباشر.

وقد قامت وزارة الخارجية السعودية بإصدار بيان عاجل أكدت فيه تقديم السعودية الدعم والمساندة الكاملة لكل من مصر والسودان، وأكدت فيه حرص المملكة الكامل على أن الأمن المائي لهما وأنه جزء لا يتجزأ من الأمن العربي وأمن المنطقة، معلنة دعمها كافة المساعي التي من شأنها الإسهام في عملية إغلاق ملف سد النهضة بشكل يراعي مصالح كافة الأطراف، مؤكدة على أهمية استمرار المفاوضات من أجل التوصل لاتفاق عادل وملزم في أسرع وقت، يطابق القوانين والمعايير الدولية بما يضمن المحافظة على حقوق جميع دول حوض النيل.

ومن ناحية أخرى فقد قامت وزارة الخارجية بسلطنة عمان بإصدار بيان جديد أعربت فيه عن تقديمها التضامن والتأييد الكامل لمصر وجهدها المبذول من أجل حل الخلاف الخاص بسد النهضة عبر الحوار والتفاوض، بما يحقق الاستقرار للمنطقة ويحفظ مصالح كافة الأطراف.

من جانبها فقد قامت الحكومة اليمنية من خلال وزارة الخارجية بإصدار بيان هام معربة فيه عن كامل تضامنها وتأييدها لمصر وجهودها الكبيرة من أجل الوصول لحل عادل بشأن ملف سد النهضة ووقوفها بجانبها في جهودها المخلصة الهادفة لتحقيق السلم والاستقرار الإقليميـ معلنة أن الأمن المائي لمصر جزء لا يتجزأ من الأمن القومي العربي، ومشددة على أهمية عدم اتخاذ أية خطوة أُحادية تؤثر على مصالحها المائية وما يحفظ حقوق دول مصب النيل المائية والاقتصادية ولا يؤثر على دول حوض النيل التنموية والاقتصادي وفقًا لمبادئ القانون الدولي المعمول به بهذا الشأن.

كما قامت مملكة البحرين بالإعلات عن وقوفها بجانب مصر في الحفاظ على أمنها القومي والمائي، وحماية مصالح شعبها وتأييدها جهود مصر المخلصة لتحقيق الاستقرار وحماية حقوق كافة دول النيل من دول الحوض والمصب وفقا للقانون الدولي.

وفي هذا الصدد فقد صرح مسؤول بوزارة الخارجية الأمريكية موضحا أن الولايات المتحدة الأمريكية ستواصل دعم الجهود التعاونية البناءة من أجل التوصل لترتيب خاص بقضية سد النهضة.