الشيخ خليفة
الشيخ خليفة

تستغل حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة وقاداتها المناسبات السعيدة لإسعاد المواطنين والمقيمين على الوجه الأكمل ومع اقتراب ذكرى اليوم الوطني الإماراتي الـ 48 فقد قام رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد بإصدار عدد من الاوامر السامية بهذه المناسبة

يستغل رئيس دولة الامارات العربية المتحدة وحاكم أبو ظبي الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان كل الفرص المتاحة لإعداد المفاجآت السارة لشعب الإمارات، دون تراخي، وفي هذا السياق أصدر سموه عدد من الأوامر السامية واجبة التنفيذ من قبل الجهات المختصة، خلال أقرب وقت.

وتأتي هذه القرارات إرساءا لمبدأ زيادة نسبة السعادة والرضا وتخفيف أعباء الكثيرين، حيث يستغل عادة حكام دولة الإمارات العربية المتحدة كافة الفرص والمناسبات السعيدة للتفريج عن هموم الجمهور والعمل على إزاحتها.

وكان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة  قد اصدر قبل قليل، أمرا ساميا عاجلا يلزم  بالإفراج عن 662 سجيناً ممن الذين صدرت بحقهم أحكام في قضايا مختلفة.

كما اعلن رئيس الدولة الشيخ خليفة عن  تكفل والتزام سموه بتسديد الغرامات المالية التي ترتبت عليهم تنفيذاً لتلك الأحكام، وذلك بمناسبة اليوم الوطني الـ 48 لدولة الإمارات العربية المتحدة.

ومن اللافت للذكر أن أمر الإفراج عن السجناء في إطار حرص صاحب السمو رئيس الدولة على إعطائهم فرصة لبدء حياة جديدة والتخفيف من معاناة أسرهم وعائلاتهم.

ومن الجدير بالذكر أن اليوم الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة هو اليوم الموافق الثاني من ديسمبر من كل عام، حيث تحتفل فيه كافة أنحاء دولة الامارات بذكرى قيام اتحاد السبع إمارات الذي تم تأسيسه عام 1971 قبل 48 عام.

وقد انطلق التشكل الاتحادي في الترابط عندما أجمع حكام الإمارات السبع، على الوحدة  وهم الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، حاكم أبوظبي، والشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، حاكم دبي، والشيخ صقر بن محمد القاسمي، حاكم رأس الخيمة، والشيخ خالد بن محمد القاسمي، حاكم الشارقة، والشيخ محمد الشرقي حاكم الفجيرة، والشيخ أحمد المعلا حاكم أم القيوين، والشيخ راشد بن حميد النعيمي، حاكم عجمان، وإجماعهم واتفاقهم على الاتحاد فيما بينهم ثم قاموا بإقرار دستور مؤقت لتنظيم عمل الدولة .
 وقامت الإمارات المتصالحة في 2 ديسمبر 1971م بالإعلان رسمياً عن تأسيس دولة اتحادية مستقلة ذات سيادة هي دولة الامارات العربية المتحدة.