روحاني يحذر من محاولات الاعداء لتيئيس الشعب واثارة الخلافات

واشار روحاني خلال اجتماع اللجنة الاقتصادية للحكومة يوم الخميس الى التصريحات الاخيرة لقائد الثورة الاسلامية مؤكدا انه الأن واثر اقتدار الجمهورية الاسلامية الايرانية في الاصعدة الاقليمية والدولية يحاول اعداء الثورة تيئيس الشعب تجاه المستقبل واثارة الخلافات وضرب الرصيد الاجتماعي للجمهورية الاسلامية، لذا فمن الضروري على الجميع تَعَهّد اليقظة تجاه هذه المؤامرة وأن تسعي النخب لتوعية المجتمع خاصة جيل الشباب.

واعتبر روحاني أن الانسجام الوطني ضرورة لتعزيز الهيكلية الداخلية للجمهورية الاسلامية وتسريع وتيرة التقدم في البلاد، مؤكدا أن أية اثارة للخلافات بين السلطات والاجهزة وتهويل نقاط الضعف والمشاكل القصيرة بجانب بث اليأس وسط الرأي العام حول المستقبل، تمثل خطوة بالمسار المضاد، والمرسوم من قبل المتربصين بايران الاسلامية.

من جهة ثانية أشار الرئيس روحاني الى اهم المواضيع الاقتصادية وخصائص مشروع قانون الموازنة العامة للسنة المالية المقبلة (تبدأ 21 مارس/آذار2018)، مؤكدأ أن على رأس الاولويات الحكومية معالجة المشاكل المعيشية والاقتصادية للشعب وذلك بالاسترشاد بتوجيهات قائد الثورة الاسلامية وبالاعتماد على الدعم العام وانفاذ السياسات العامة لاستراتيجية الاقتصاد المقاوم واستهداف الانتاج وفرص العمل.

وشدد على أن معالجة المشاكل الاقتصادية تتطلب الواقعية ومواكبة السلطات والمؤسسات، مؤكدا أن تقليل الاعتماد على النفط بالموازنة وتنمية الدبلوماسية الاقتصادية ورفع حجم الصادرات وانعاش الانتاج وخلق فرص العمل تمثل الاركان الخمسة للبرنامج الاقتصادي الحكومي.

إقرأ أيضاً: عودة الرحلات الجوية في مطار بن غوريون الإسرائيلي

تابعنا علي Follow صحيفة الوسط at Google News
إنضم لقناتنا على تيليجرام