شرطة أبو ظبي
شرطة أبو ظبي

شرطة أبو ظبي تمدد العمل بقرار حظر التنقل من وإلى الإمارة سواء للوافدين أو المقيمين

أصدرت شرطة إمارة أبو ظبي قراراً بمنع الحركة في الإمارة إستناداً إلى توصية وقرار صادر من لجنة إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث الناجمة عن ظهور تفشي فيروس كورونا بالإمارات العربية.

وجاء القرار ليحظر عمليات التنقل من وإلى أبو ظبي حتى إشعار آخر خلال المرحلة المقبلة بالأزمة، وصرح مصدر مسئول أن منع حركة التنقل بإمارة أبو ظبي جاءت في إطار تنفيذ الإجراءات الإحترازية لحين صدور قرار وتوصيه جديدة من لجنة إدارة الطوارئ.

جدير بالذكر أن اللواء مكتوم الشريفي مدير عام شرطة أبوظبي قام بإعلان قراراً بمد حظر التنقل من وإلى أبو ظبي وبين مدن العين والظفرة ولذلك لفترة أخرى إمتثالاً لقرار لجنة إدارة الطوارئ بالإمارات.

وصرح الشريفي أن القرارات السابقة ساهمت بشكل فعال في تراجع أعداد الإصابات بكورونا وخروج الكثير من المتعافين، مما ترتب عليه التخفيف على الجهات الصحية لمساندتها في مواصلة مهامها، وإجراء كافة الفحوصات والتحاليل اللازمة وتقديم الدعم والعلاج اللازم للحالات المصابة حتى تتماثل للشفاء سواء للمواطنين أو المقيمين.

وفي هذا الإطار وضعت شرطة أبو ظبي قائمة بالفئات المسموح لها بالتنقل من وإلى الإمارة والتي جاءت على النحو التالي " حركة البريد والبضائع، وأصحاب الأمراض المزمنة، بالإضافة إلى الحالات الإستثنائية " التي يستخرج لها تصاريح دخول وخروج من أبو ظبي، بالإضافة إلى الذهاب من وإلى المطار والمستشفيات والحالات المرضية والإنسانية الضرورية.

كما شمل منع التنقل بالإمارة جميع سكان أبو ظبي من المواطنين والمقيمين لغير الحاجة، بإسثناء الحاصلين على تصاريح تنقل موظفي القطاعات الحيوية والحالات الطارئة وحركة البريد والبضائع، بالإضافة إلى إمكانية تنقل السكان داخل مدنهم مع إلتزامهم التام بأوقات برنامج التعقيم الوطني.