تصريحات هامة من صفاء الهاشم بشأن تسديد ديون الوافدين

وفي هذا السياق اكدت  النائبة صفاء الهاشم رئيسة اللجنة المالية البرلمانية ان الضمان المالي ليس لتسديد قروض الوافدين، وهو محاولة لإنقاذ ما تبقى من اقتصاد واوضحت النائبة ان ما يتم تداوله عن موافقة المجلس على تسديد قروض للوافدين غير صحيح.

الجدير بالذكر ان القانون الجديد هو ضمان القروض التي ستمنحها البنوك لمن تضرر من كورونا بموجب دراسة العميل ائتمانيا، و من لا يستحق لن يتم منحه فلسا واحدا.

وافادت النائبة صفاء الهاشم ان  كل قانون فى مداولته الأولى يتعرض لتعديلات سواء فى الجلسة أو عند العودة للجنة وهذا أمر طبيعي، لكن المصيبة فى عدم دراية وزير المالية براك الشيتان لتفاصيله وعدم قدرته على الدفاع عنه كونه قانون وهو من قدمه مضيفا انه كان من الواجب على وزير المالية أن يحضر فريقه كاملا للرد على استفسارات النواب، مثلما فعل وزير التجارة خالد الروضان فى مشروع قانون المنافسة حيث ان وزير التجارة كان جاهزا وحاضرا وشارك في تفاصيل التفاصيل والشيتان كان مترددا غير جاهز، لم يحضر فريقه ولم يقرأ، ومشروع قانون الضمان المالي، المفترض أنه قانون مرتب، يحمي أصحاب المشاريع الصغرى والمتوسطة وحتى من تجاوز حجم أعماله أكثر من 5-10 ملايين وهو قانون محاولة لإنقاذ ما تبقى من الاقتصاد، لذلك عودته كقانون الى اللجنة المالية لاستكمال المناقشة ضرورية مع التعديلات المقدمة هذا وفقا لما نشرته صحيفة الراي .