ظهور مرض بكتيري جديد في الصين بعد فيروس كورونا
ظهور مرض بكتيري جديد في الصين بعد فيروس كورونا

ظهور مرض بكتيري جديد في الصين، حيث أعلنت السلطات الصحية الصينية عن إكتشاف إصابة عدة آلاف بمرض بكتيري جديد، إثر تسرب في مصنع تابع لشركة أدوية حيوية في شمال غرب البلاد، وفقًا لما نقله تقرير لشبكة «سي إن إن» الأمريكية.

وكشفت الصحة الصينية، تسجيل 3245 شخصًا أصيبوا بمرض «البروسيلا» الذي غالبًا ما يكون سببه ملامسة الماشية التي تحمل البكتيريا.

وأوضحت وزارة الصحة أن 1401 آخرين جاءت نتائج فحصهم إيجابية بشكل أوَّلي، بالرغم من أنه لم يتم الإبلاغ عن أي وفيات. وفحصت السلطات في الإجمال، 21847 شخصًا من أصل 2.9 مليون نسمة في المدينة.

ومن أعراض هذا المرض الجديد المعروف بإسم حمى مالطا الصداع وآلام العضلات والحمى والتعب، ويمكن لهذه الأعراض أن تصبح مزمنة.

أما انتقال العدوى من إنسان إلى آخر فنادر للغاية، لكن معظم الناس يصابون عن طريق تناول الطعام الملوث أو دخول البكتيريا عن طريق التنفس.

وسبب ظهور هذا الفيروس هو تسرب في مصنع «تشونجمو لانتشو» للأدوية البيولوجية حدث بين أواخر يوليو وأواخر أغسطس من العام الماضي.

وقد استخدم المصنع المذكور أثناء إنتاج لقاحات «البروسيلا» للاستخدام الحيواني، مطهرات منتهية الصلاحية؛ ما يعني أنه لم يتم القضاء على جميع البكتيريا في غاز النفايات، إلا أنه يبدو أن غاز النفايات الملوث «الهباء الجوي» الذي يحتوي على البكتيريا، تسرب في الهواء وحملته الرياح إلى معهد «لانتشو» للأبحاث البيطرية، حيث بدأ التفشي الأول.

وبدأ الناس في المعهد يبلغون عن الإصابة بالعدوى في نوفمبر، وسرعان ما تسارعت الإصابات. أما بحلول نهاية ديسمبر، فكان ما لا يقل عن 181 شخصًا في المعهد قد أصيبوا بمرض البروسيلا، وفقًا لما ذكرته وكالة أنباء «شينخوا» الصينية الحكومية.

إلى ذلك، أوضح التقرير أن المرض انتقل إلى طلاب وأعضاء هيئة تدريس من جامعة «لانتشو»، كما انتشر في مقاطعة هيلونججيانج في الطرف الشمالي الشرقي للبلاد بعد تسجيل 13 إصابة أخرى.

وفي ديسمبر الماضي، ظهر فيروس كورونا المستجد لأول مرة في الصين وانتشر في جميع أنحاء العالم، إلى أن أودى حتى الآن بحياة 936095 شخصًا على الأقل.