عاجل الأمير خالد بن سلمان يعلق على قرار لولي العهد السعودي 
عاجل الأمير خالد بن سلمان يعلق على قرار لولي العهد السعودي 

صرح نائب وزير الدفاع السعودي خالد بن سلمان (خالد بن سلمان) أن إعلان ولي العهد عن تطوير النظام التشريعي يأتي في إطار الحفاظ على الإصلاح الشامل لـ "رؤية 2030" وتعزيزه بما يصون. الحقوق الفردية والوضع المؤسسي والقانوني.

وكتب خالد بن سلمان عبر حسابه بموقع "تويتر"، إن إعلان سمو سيدي ولي العهد تطوير منظومة التشريعات في المملكة هو تعزيزٌ لدولة المؤسسات والقانون في إطار الإصلاحات الشاملة التي جاءت بها رؤية 2030 بما يحفظ حقوق الأفراد ويصون كرامتهم.

وتابع أن منظمومة التشريعات واضحة ومحددة "بما لا يتعارض مع الأحكام الشرعية".

ومن الجانب الأخر تاتي التعليقات لــ ( الأمير خالد بن سلمان ) كا التالي :

إعلان سمو سيدي ولي العهد تطوير منظومة التشريعات في المملكة هو تعزيزٌ لدولة المؤسسات والقانون في إطار الإصلاحات الشاملة التي جاءت بها رؤية 2030 بما يحفظ حقوق الأفراد ويصون كرامتهم ويحقق مبادئ العدالة ويرسي قيم النزاهة.

إعلان سمو سيدي ولي العهد تطوير منظومة التشريعات في المملكة هو تعزيزٌ لدولة المؤسسات والقانون في إطار الإصلاحات الشاملة التي جاءت بها رؤية 2030 بما يحفظ حقوق الأفراد ويصون كرامتهم ويحقق مبادئ العدالة ويرسي قيم النزاهة.

منظومة التشريعات الجديدة حال صدورها ستعمل على تعزيز تنافسية المملكة عالميًا من خلال مرجعيات مؤسسية إجرائية وموضوعية واضحة ومحددة بما لا يتعارض مع الأحكام الشرعية ويراعي التزاماتها بالمواثيق والاتفاقيات الدولية التي انضمت إليها.

أكد نائب وزير الدفاع السعودي خالد بن سلمان أن إعلان ولي العهد تطوير منظومة التشريعات هو تعزيز لدولة المؤسسات والقانون بإطار الإصلاحات الشاملة في رؤية 2030 بما يحفظ حقوق الأفراد.

وكتب خالد بن سلمان عبر حسابه بموقع "تويتر"، إن إعلان سمو سيدي ولي العهد تطوير منظومة التشريعات في المملكة هو تعزيزٌ لدولة المؤسسات والقانون في إطار الإصلاحات الشاملة التي جاءت بها رؤية 2030 بما يحفظ حقوق الأفراد ويصون كرامتهم.
 
أعلن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، أمس الإثنين، عن 4 مشروعات لتطوير البيئة التشريعية في البلاد.

وقال ولي العهد في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء السعودية الرسمية إن مشروع نظام الأحوال الشخصية الذي يجري استكمال دراسته هو أحد أربعة مشروعات أنظمة يجري إعدادها.

وأكد أن "غياب التشريعات المتخصصة كان مؤلما للعديد من الأفراد والأسر لا سيما للمرأة السعودية، ومكن البعض من التنصل من مسؤولياته".

وأضاف ابن سلمان: "لقد كان ذلك مؤلما للعديد من الأفراد والأسر".