الاعلان عن تخفيض قيمة فحوصات كورونا بعدة مناطق في دولة الامارات العربية المتحدة

وفي هذا السياق صدر مصدر مطلع انه توجيهات الجهات ذات الاختصاص قامت بعض المستشفيات الخاصة بتخفيض رسوم الفحص إلى 180 درهماً بعد أن كان السعر الأساسي 370 درهماً، وانخفض إلى 250 درهماً قبل أسبوعين وذلك بالنسبة للحالات التي تزور مرافق الرعاية الصحية من دون أعراض أو مؤشرات طبية لإجراء الاختبار كما ان هذه المستشفيات مستمرة في تقديم الفحص مجاناً للمستفيدين ضمن تغطية التأمين الصحي المحددة للمرضى المشتبه في إصابتهم بالفيروس، والذين يعانون أعراضاً تنفسية حادة، سواء كانت بسيطة أو شديدة

كما اوضح المصدر أن السعر الجديد بات ساري المفعول في جميع المستشفيات والمراكز الطبية التي تقدم الفحص الا ان بعض المنشآت الطبية الاخرى اضافت خصما على السعر الجديد لفئات محددة من الجمهور، في مقدمتها العمالة المنزلية، لتشجيع الأسر على فحصهم باستمرار

هذا وقد شهدت الفترة الاخيرة زيادة الفحوص لشرائح جديدة في المجتمع، خصوصاً مع عودة الأعمال التجارية والجامعات والمدارس الامر الذي ألزم الكثير بإجراء الفحص بشكل دوري، للاطمئنان على سلامتهم وسلامة المحيطين بهم، إضافة إلى إجراءات الدخول والخروج على مستوى إمارة أبوظبي، والتي تطلب إجراء فحص مسحة الأنف PCR، في حال البقاء في اليوم السادس من دخول الإمارة، والإجراءات المطبقة على المسافرين القادمين إلى أبوظبي، وإلزامهم بفحص مسحة الأنف PCR في اليوم 12 من دخولهم الإمارة.

الجدير بالذكر انه يوجد اقبال كبيراً على مراكز الفحص بتقنية DPI المعتمدة على أشعة الليزر (فحص كورونا السريع)، للكشف عن الحالات المشتبه في إصابتها بفيروس كورونا

حيث تتميز تلك التقنية سهولة إجراءات الفحص والحصول على النتيجة، ورخص كلفتها، إذ لا تستغرق أكثر من ثلاث دقائق، يتم خلالها تسجيل الشخص عبر قارئ الهوية، وأخذ عينة الدم من الإصبع، بطريقة فحص السكري في الدم، ووضعه تحت الجهاز، حيث تضيء خلايا الدم المحاصرة بين شريطين مغطيين بشعاع الليزر، ليتم عبر تقنية «دي بي آي» تحديد ما إذا كانت خلايا الدم مصابة بالفيروس من عدمه، ما شجع كثيرين على التسجيل للحصول على موعد، خصوصاً أن رسوم الفحص 50 درهماً هذا وفقا لما نشرته صحيفة الامارات اليوم