مفاجأة تنتظر الوافدين بداية من منتصف يناير
مفاجأة تنتظر الوافدين بداية من منتصف يناير

عاجل مفاجأة تنتظر كافة الوافدين بداية من منتصف يناير 2021 ، حيث قد كشفت وزارة العمل ، اليوم عن استعدادت الحكومة لترحيل أكثر من 68 ألف وافد ، وذلك ضمن خطة الإحلال وتوطين المهن .

وبصفته فقد قال مصدر مسؤول في الهيئة لصحيفة "الراي" المحلية إن الهيئة العامة شرعت في إعداد قاعدة بيانات لجميع من بلغ عمر 60 عامًا فما فوق، من حملة شهادة المرحلة الثانوية العامة فما دون، وما يعادلها من شهادات، تنفيذًا لقرار حظر كافة الإجراءات عليهم من إصدار وتحويل وتجديد إذن العمل بدءًا من العام المقبل.

ومن ناحيته فقد أوضح المصدر أن "إجمالي عدد العمالة الوافدة البالغة ، وذلك من العمر 60 فما فوق والبالغة 59 عامًا من حملة شهادة الثانوية فما دون يبلغ 68318 عاملًا"، مؤكدًا "أهمية القرار الذي يأتي ضمن الرؤية الحكومية لمعالجة اختلالات التركيبة السكانية، وتأثيرها على سوق العمل".

وبدورة فقد أشار المصدر إلى أنه "في الوقت الحالي يمكن للعامل (من بلغ التاسعة والخمسين، ومن بلغ الستين من العمر)، التجديد والتحويل لمدة سنة واحدة فقط، على أن تتوقف كافة الإجراءات مع بدء سريان القرار 1 يناير من العام المقبل"، وبين أن "الهدف هو إمهال العامل ليتسنى له انهاء ارتباطاته في البلاد، على أن يغادر جميع من ينطبق عليهم القرار نهاية 2021 في حد أقصى".

وقد كانت تقارير إعلامية كشفت في وقت سابق عن مقترح حكومي استهدف خفض أعداد الوافدين إلى قرابة %70 نسبة إلى الكويتيين، بحلول عام 2030، على ألا يزيد نصيب كل جنسية على %20 بحد أقصى من إجمالي أعداد المواطنين.

حيث قد ذكرت المصادر أن المقترح استهدف كذلك تحديد إقامة الوافد في البلاد بين 10 و15 سنة بحد أقصى، وهو أمر يستلزم اتخاذ إجراءات تنفيذية لتطبيقه وتنسيقاً عالي المستوى بين جهات عدة في الدولة، لكن لم يتحقق أي تقدم على أرض الواقع في هذا الخصوص.

هذا وعلي حسب بيانات الإدارة المركزية للإحصاء الصادرة في يناير/ كانون الثاني/ 2019، وصل عدد سكان الكويت إلى 4,420,110، منهم 1,335,712 كويتيًّا، بينما يبلغ عدد العاملين والمقيمين الأجانب 3,084,398.

هذا ومن الجدير بالذكر، أن العديد من الشركات الكويتية أنهت عقود العمالة الوافدة لديها بسبب الأزمة الاقتصادية جراء وباء فيروس كورونا، وسط دعوات لتقليص العمالة الوافدة في البلاد وإحلال الكويتيين بدلًا منهم.