لحظة مد الشيخ محمد بن زايد يده لمصافحة السلطان هيثم
لحظة مد الشيخ محمد بن زايد يده لمصافحة السلطان هيثم

أثناء عزاء السلطان قابوس، إنتشر فيديو أطلق عليه عدم مصافحة سلطان عمان هيثم بن طارق لـ محمد بن زايد، تداول نشطاء المنصات الإجتماعية المقطع، حيث زعم البعض أن هيثم بن طارق لم يريد التسليم على محمد بن زايد، وتجاهل مد يده إليه، إلا أن الردود جاءت قوية تعليقاً على هذا المقطع المقتضب.

نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي متواصلون في الجدل، بشأن لقطة مصورة تجمع هيثم بن طارق سلطان عُمان الجديد، ، والشيخ محمد بن زايد، ولي عهد أبوظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، ـأثناء مراسم العزاء بوفاة السلطان قابوس.

تناقل نشطاء المواقع الإجتماعبة، مقطع غبر مكتمل لـ لحظة مد الشيخ محمد بن زايد يده لمصافحة السلطان هيثم الذي كان مشغول بالنهوض، وقطع الفيديو عند هذه اللحظة، ليستندوا بها على هذه اللقطة وبدء نشر شائعات عن تردي العلاقات بين البلدين.

 

وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية، نشرت سابقاً مقطع فيديو يظهر الاستقبال الكامل، ومراسم تقديم الشيخ محمد بن زايد، والوفد المرافق له العزاء بوفاة السلطان قابوس، ليظهر أن السلطان هيثم بالفعل قام بمصافحة الشيخ محمد بن زايد بعد لحظات من الفيديو المقطوع.

وعلى جانب منفصل، تناقل نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، مقاطع فيديو تظهر العادات الإماراتية والعمانية المتشابهة حيث يقوم المضيف بإيصال الضيف إلى باب المنزل أو المجلس أو الطائرة أو ما إلى غير ذلك، ناشرين مقاطع فيديو تظهر الموقف ذاته للسلطان هيثم مع الشيخ محمد بن زايد الذي لم يصافحه سائرا إلى جانبه وفقا للعادات.

ونرصد لكم مستعرضين عدد من تعليقات نشطاء تويتر في ردهم على هذا المقطع المجتزئ.


???????? حمد الحوسني

@Hahosani

أهل عمان وحكامها هم أهل كرم وطيب وجود مع كل ضيوفهم .
فما بالك اذا كان هذا الضيف الشيخ زايد والشيخ محمد بن زايد .
فلا يستغرب منهم كل المكارم والمحاسن .


محمد الحمادي ????????

@MEalhammadi

هل رفض السلطان #هيثم_بن_طارق أو الشيخ #محمد_بن_زايد السلام على بعضهما ... !؟

لمن لا يعرفون عاداتنا وتقاليدنا والسنع الاماراتي والعماني نعرض لهم هاذين المشهدين..

أما من يتعمدون الإساءة والتشويه فنقول لهم أن علاقة #الإمارات بسلطنة #عُمان أقوى وأعمق من تلك الألاعيب.

 

جمال الحربي

@JALHARBISKY

هاجموا الشيخ محمد بن زايد بجميع اللغات واللهجات وفي شتى وسائل الإعلام حتى أنهم اقتحموا مجالس العزاء بخبثهم الذي لا ينتهي والنتيجة محمد بن زايد يسجل الإنجاز تلو الإنجاز لرسم مستقبل أفضل للمنطقة وشعوبها تاركاً لهم البطولات الزائفة في العالم الافتراضي.

 

                                           لحظة مد الشيخ محمد بن زايد يده لمصافحة السلطان هيثم