هيئة الطيران المدني العُمانية تعلن اليوم الأحد قرارا بشأن تنظيم ممارسة نشاط الطيران والأعمال الجوية بواسطة الطائرات بدون طيار

 

 ويخص القرار الطائرات التي يتم توجيهها عن بعد سلكيا أو لاسلكيا بواسطة أجهزة أو منصات، أو طائرة ذاتية التوجيه، تعد مساراتها ووظائفها مسبقا باستخدام خوارزميات الذكاء الاصطناعي.

 ويتضمن نشاط الطيران والأعمال الجوية، تشغيل طائرة بدون طيار بغرض استخدامها فـي مهام أو خدمات محددة، كالتصوير أو المسح الجوي أو الرش أو نقل المعدات والمواد أو البحث والإنقاذ. 

ويحظر إدخال الطائرات بدون طيار أو أجزائها إلى السلطنة أو تصنيعها، إلا بموافقة صادرة من الهيئة، بعد موافقة الجهات المعنية، ووفقا للإجراءات والضوابط الجمركية المعمول بها.

ويجوز إدخال الطائرات بدون طيار المستأجرة إلى السلطنة وفقا للإجراءات والضوابط الجمركية المعمول بها. ولا يجوز ممارسة نشاط الطيران والأعمال الجوية، إلا بعد الحصول على الترخيص، وللهيئة رفض طلب الترخيص أو تجديد الترخيص، وفقا لأحكام هذه اللائحة ومتطلبات نظم الطيران المدني. 

ويستثنى من الحصول على الترخيص الجهات العسكرية والأمنية، والاستخدامات الداخلية فـي المباني المغلقة، ولعب الأطفال من نوع الطائرات بدون طيار، والتي لا يزيد وزنها على 250 غراما، ولا يزيد أقصى ارتفاع لها على 100 متر فوق سطح الأرض، دون الإخلال بقواعد الجو، وضوابط الأمن والسلامة الفنية المتبعة لدى الهيئة.

ويلتزم المرخص له بالضوابط الفنية لممارسة نشاط الطيران، التي تحددها الهيئة بالتنسيق مع الجهات المعنية، ويحظر تسيير الطائرة بدون طيار فى محيط 5 كيلومترات من المطارات والموانئ والأماكن المحمية، وأي مواقع أخرى تحددها الهيئة، وتصوير أي عمليات أو عروض عسكرية أو أمنية، أو المظاهرات، أو الحوادث المرورية.