قاعدة 20.30.50 لتقسيم الراتب الشهري لجميع المواطنين والمقيمين
قاعدة 20.30.50 لتقسيم الراتب الشهري لجميع المواطنين والمقيمين

البنك المركزي.. ينصح بقاعدة 20.30.50 لتقسيم الراتب الشهري لجميع المواطنين والمقيمين، حيث قام البنك المركزي «ساما» في المملكة العربية السعودية، بالإعلان عن أهمية القيام بقاعدة 20.30.50 لتقسيم الراتب الشهري، ونصح بها لجميع المواطنين والمقيمين، وأبان خطوات التقسيم وفوائدها للجميع.

حيث قام البنك المركزي «ساما»، بالنصح بإتباع قاعدة 50-30-20 لتقسيم الراتب الشهري وهذا عن طريق إعداد الميزانية الشهرية، للتغلب على مشكلة تقسيم وتوزيع الراتب على النفقات الثابتة والمتغيرة.

وتابع البنك «ساما»، بالإعلان عبر موقعه الإلكتروني، أن قاعدة 50 – 30 – 20 تساعد الأفراد في إدارة ميزانيتهم الشهرية عن طريق وضع إطار فعلي للالتزامات المالية والنفقات الشهرية.

وتابع البنك المركزي السعودي، بالإعلان أن هذه القاعدة تساعد في تخصيص جزء من الراتب لتحقيق الأهداف المالية المستقبلية، سواء كانت ادخارية أو استثمارية دون وقوع عجز بالميزانية أو زيادة حجم المصاريف الشهرية عما هو محدد له.

طريقة تقسيم الراتب الشهري

حيث قام البنك المركزي السعودي ساما، بالإعلان أنه يمكن لمن يواجه مشكلة في توزيع الميزانية الشهرية اتباع قاعدة 50 – 30 – 20 لتقسيم الراتب الشهري والتي يتم حسابها كالآتي:

يستخدم 50٪ من الراتب لتغطية النفقات الأساسية الثابتة للاحتياجات الشهرية ؛ مثل نفقات الكهرباء والمياه ، ونفقات التعليم ، والنفقات الطبية ، ونفقات النقل ، ونفقات الاتصالات ، وما إلى ذلك.

يختلف حجم هذه النفقات من شخص لآخر ، حسب على مستويات المعيشة والمعالين عدد الأفراد والدخل الشهري.

تخصيص 30٪ من الراتب للنفقات المتغيرة ؛ يمكن التعبير عنها على أنها سلع فاخرة تساعد على تحسين السعادة ؛ مثل التسوق والأنشطة الترفيهية والسفر.

لاحظ أن تخصيص النفقات المتغيرة قد يختلف من شهر لآخر ، حسب الأولويات المستوى و الأهداف المراد تحقيقها.

خصص 20٪ على الأقل من راتبك للخطط المالية المستقبلية ، مثل زيادة المدخرات ، أو تسريع سداد الديون ، أو اتباع خطط الاستثمار، أو الادخار لحالات الطوارئ ، دون الحاجة إلى تقديم طلب للحصول على تمويل شخصي.

وتابع البنك «ساما»، بالتنويه إلي أن تقسيم الراتب الشهري بطريقة سليمة في إطار الميزانية الموضوعة يمنح صاحبه حياة مالية مريحة، وذلك بعيداً عن الضغوط المالية الناتجة عن سوء إدارة الراتب ويعطيك القدرة على مواجهة الأزمات المالية غير المتوقعة.

وأوضح البنك المركزي السعودي، أن قاعدة 50 – 30 – 20 لتقسيم الراتب الشهري تتميز بفعاليتها في إدارة الميزانية وخلق فائض يساهم في زيادة المدخرات وتقليل الضغوط المالية، وهذا من خلال تقسيم الدخل الشهري إلى ثلاثة أجزاء تُخصص للنفقات الأساسية والمتغيرة وخطط الادخار والاستثمار المستقبلية.

وتابع بالتأكيد علي أنه مهما اختلفت طريقة تقسيم الراتب الشهري، يجب الالتزام بتطبيق التعليمات والخطوات الخاصة بها التي تساعدك على تحقيق نتائج مبهرة وجني ثمار الالتزام بالميزانية الشهرية.