قرارات مجلس الوزراء
قرارات مجلس الوزراء

انعقد منذ وقت قصير  مجلس الوزراء، جلسته اليوم ــ عبر الاتصال المرئي ــ يقاد من قبل ملك المملكة العربية السعودية، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، رئيس الحكومة ، حفظه الله.

 

وفي مستهل الجلسة، توجه ملك السعودية للمولى سبحانه وتعالى، بالحمد والشكر، على ما منّ به على جميع المسلمين، من الوصول إلى شهر رمضان المبارك، شهر القرآن والرحمة والغفران، سائلاً الله أن يوفقهم للصيام والقيام وسائر الطاعات، وأن يتقبل من قاصدي الحرمين الشريفين نسكهم وعباداتهم، ووجه ــ أيده الله ــ عتاد الجمهورية بتكثيف وتضافر النشاطات وتكاملها لتقديم أجود الخدمات لضيوف الرحمن والسهر على راحتهم، والحرص على سلامتهم وأمنهم.

وأعلن ــ رعاه الله ــ عن العرفان والتقدير لإخوانه أصحاب النيافة والفخامة والسمو زعماء الدول الشقيقة، وللمواطنين والمقيمين في المملكة، على تمنياتهم الطيبة ودعواتهم الصادقة، بمناسبة حلول شهر رمضان، داعياً الله - عز وجل - أن يتقبل من الجميع صالح الأفعال، وأن يكشف مصيبة كوفيد 19 عن بلاد المسلمين وبلدان العالم، وأن يعيد هذه الحادثة على الأمة الإسلامية بالخير والبركة والكثير من الأمن والاستقرار.

وفسر معالي وزير الإعلام المكلف الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، في تصريحه لوكالة المستجدات المملكة السعودية، أن مجلس الوزراء تطرق إثر ذاك، إلى ما تتفرج عليه المملكة من نهضة تنموية واقتصادية متسارعة على الأصعدة كافة؛ على حسب ممارسات وبرامج ( بصيرة 2030 ) ، وما يندرج تحتها من مبادرات في قطاع الطاقة المتجددة، مباركاً في ذلك السياق ما قال به صاحب السمو الملكي ولي العهد ــ حفظه الله ــ عن مشروعات قريبة العهد تمثل أجزاءً ضرورية من الدور الريادي للمملكة تجاه القضايا الدولية المشتركة، وتعتبر النشاطات الرامية إلى التوطين وتعزيز المحتوى الإقليمي، وتمكين صناعة سيارات إنتاج الطاقة الشمسية وطاقة الرياح محلياً، لتغدو المملكة خلال الأعوام العشرة القادمة ــ بإذن الله ــ مركزاً عالمياً للطاقة التقليدية والمتجددة وتقنياتها.

واستعرض المجلس، تطورات مصيبة Covid 19 على الصعيدين الإقليمي والدولي، وآخر الإحصاءات والمؤشرات، وما سجلته حملة التطعيم من تعدى جرعات اللقاح لأكثر من ستة ملايين حجم معينة عبر زيادة عن  (587 ) مركزاً في متباين مناطق المملكة، وأيضاً أفعال الرصد والمتابعة، والتقييم المتواصل للإجراءات الوقائية.

وتناول مجلس الوزراء، عددًا من الأمور بصدد أخبار الأحداث وتطوراتها على المجالات العربية والإقليمية والدولية، والجهود المبذولة لتعزيز السلام والاستقرار والتنمية في المكان والعالم. وبين معاليه أن المجلس اطلع، على الموضوعات المدرجة على جدول مواعيد مواقيت أعماله، من داخلها موضوعات اشترك مجلس الشورى في دراستها، كما اطلع على ما انتهى إليه كل من مجلس الموضوعات الاقتصادية والتنمية، ومجلس الموضوعات السياسية والأمنية، واللجنة العامة لمجلس الوزراء، وفائدة الخبراء بمجلس الوزراء في شأنها.

وقد انتهى مجلس الوزراء، إلى ما يلي :

أولاً:

الموافقة  الملكى السامى على اتفاقية بين حكومة المملكة العربية المملكة السعودية والصندوق الدولي للتنمية الزراعية في شأن تشكيل مكتب للعلاقات مع دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

ثانياً:

الموافقة  الملكى السامى على اتفاقية بين حكومة المملكة المملكة العربية المملكة السعودية وحكومة جمهورية لاتفيا لتجنب الازدواج الضريبي في شأن الضرائب على الكسب وعلى رأس المال ولمنع التهرب الضريبي والبروتوكول المرافق لها.

ثالثاً:

الاستحسان  الملكى السامى على تجديد المادة (الخامسة) من نسق محاربة الغش التجاري – الصادر بالمرسوم الملكي رقم ( م / 19 ) وتاريخ 23 / 4 / 1429هـ، وذلك على النحو الوارد في الشأن المنهجي.

رابعاً:

دون إخلال بمباشرة وزارة الموضوعات البلدية والقروية والإسكان لاختصاصاتها المنصوص فوقها في لائحة الجزاءات عن المخالفات البلدية، يتفق وزير الموضوعات البلدية والقروية والإسكان ووزير الصحة على تحديد الأعمال الغير شرعية ذات الرابطة باختصاصات وزارة الصحة المقررة نظاماً التي تضبطها وزارة الصحة، وإيقاع الأعمال العقابية المنصوص أعلاها في اللائحة.

خامساً:

الاستحسان  الملكى السامى على اعتماد الحساب الختامي للهيئة المملكة العربية المملكة المملكة العربية المملكة السعودية للمواصفات والمقاييس والبراعة.

سادساً:

الرضى  الملكى السامى على تجديد اللائحة التنفيذية لنظام رسوم الأراضي البيضاء، الصادرة بقرار مجلس الوزراء رقم ( 379 ) وتاريخ 8 / 9 / 1437هـ، على النحو الوارد في القرار.

سابعاً:

الرضى  الملكى السامى على تجديد ضوابط موافقة تلاميذ المنح الدراسية لغير المدنيين أبناء السعودية في مؤسسات التعليم العالي في المملكة العربية المملكة السعودية ورعايتهم - الصادرة بقرار مجلس الوزراء رقم ( 94 ) وتاريخ 29 / 3 / 1431هـ - وهذا على النحو الموضح في الموضوع المنهجي.

ثامناً:

الرضى على ترقيات للمرتبتين ( الخامسة عشرة ) و ( الرابعة عشرة )، وهذا على النحو القادم:

الرضى  الملكى السامى على ترقية محمد بن عبدالله بن نغيمش الحربي إلى وظيفة ( مستشار اجتماعي ) بالمرتبة ( الخامسة عشرة ) بوزارة الموارد الآدمية والتنمية الاجتماعية.

الاستحسان  الملكى السامى على إعلاء بدل إتلاف بن عبدالله بن سعد الشهراني إلى وظيفة ( مستشار ضمان اجتماعي ) بالمرتبة ( الخامسة عشرة ) بوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية.

الرضى  الملكى السامى على ترقية محمد بن مكنى بن ذعار البقمي إلى حرفة ( مستشار تكنولوجيا معلومات ) بالمرتبة ( الخامسة عشرة ) بوزارة الموارد الآدمية والتنمية الاجتماعية.

الاستحسان  الملكى السامى على إعزاز الدكتورة / هلا فتاة مزيد بن محمد التويجري إلى وظيفة ( مستشار إداري ) بالمرتبة ( الخامسة عشرة ) بوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية.

الموافقة  الملكى السامى على ترقية بدر بن عبدالرحمن بن محمد العثمان إلى شغل ( مدير عام الموضوعات المالية ) بالمرتبة ( الرابعة عشرة ) 

بالخدمات الطبية للقوات المسلحة.

الاستحسان  الملكى السامى على إعزاز فهيد بن شبيب بن محمد القحطاني إلى وظيفة ( مدير عام المستودعات ) بالمرتبة ( الرابعة عشرة ) بوزارة الحراسة.

الاستحسان  الملكى السامى على ترقية المهندس/ محمد بن إمتنان بن عبدالله الفيصل إلى حرفة ( مهندس مستشار مدني ) بالمرتبة ( الرابعة عشرة ) بالقوات المسلحة.

الاستحسان  الملكى السامى على ترقية خالد بن إبراهيم بن فيحان العتيبي إلى حرفة ( مدير عام الأشياء النقدية ) بالمرتبة ( الرابعة عشرة ) بالقوات البرية.

الاستحسان  الملكى السامى على رفع إبراهيم بن راشد بن محمد الهويمل إلى شغل ( مستشار إستراتيجية ) بالمرتبة ( الرابعة عشرة ) بوزارة الدفاع.

الاستحسان  الملكى السامى على رفع عبدالرحمن بن سعود بن محمد بن معيقل إلى مهنة ( مستشار تسويق ) بالمرتبة ( الرابعة عشرة ) بوزارة التجارة.

ترقية عبدالرحمن بن سالم بن محمد شكر إلى شغل ( مستشار قانوني ) بالمرتبة ( الرابعة عشرة ) بوزارة التجارة.

الاستحسان  الملكى السامى على رفع تيسير بن حسَن بن مصطفى راجح إلى وظيفة ( مدير عام هيئة تقنية المعلومات ) بالمرتبة ( الرابعة عشرة ) بوزارة الاقتصاد والتخطيط.

الاستحسان  الملكى السامى على رفع عبده بن يحي بن عبده دغريري إلى وظيفة ( مدير عام فرع الوزارة بجدة ) بالمرتبة ( الرابعة عشرة ) بوزارة الاقتصاد والتخطيط.

الموافقة  الملكى السامى على إعلاء خالد بن ناصر بن سعيد الخالدي إلى وظيفة ( مساعد مدير عام فرع الديوان بالمكان الشرقية ) بالمرتبة ( الرابعة عشرة ) بالديوان العام للمحاسبة.

الرضى  الملكى السامى على رفع سالم بن وصل بن سالم الفارسي إلى شغل ( مدير عام مكتب التقارير ) بالمرتبة ( الرابعة عشرة ) بالديوان العام للمحاسبة.

كما اطلع مجلس الوزراء على عدد من الأمور العامة المدرجة على جدول مواعيد مواقيت أعماله، من بينها تقارير سنوية لوزارة الإسكان "سابقاً"، والإدارة العامة للتجارة الخارجية، والمنفعة العامة للموانئ، والمنفعة العامة للأمن السيبراني، والرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، وقد اتخذ المجلس ما يلزم في مواجهة تلك الموضوعات.

// انتهى //