قرارات تتعلق بتنقل وسفر الوافدين
قرارات تتعلق بتنقل وسفر الوافدين

قرارات بالجملة ترتبط بحركة الطيران السعودي و الخطوط الجوية السعودية ، حيثُ حيث لا نسطيع التأكيد أو النفي بما يحدث أو سيحدث، وأن المرحلة الحالية تتطلب حذر شديد وعناية بالمواطنين والوافدين والمسافرين، وعدم الإستهتار حتى لا تتدهور الأمور أكثر مما هي عليه من حيث عدد الإصابات.

 كما لفت المصدر ايضاً إلى أننا حالا وضعنا اعتقادًا مرحليا ملحوظًا للمرحلة المقبلة، يعول على مؤشرين:

أولاً: قدراتنا الاستيعابية للحالات الحرجة.

ثانياً: سياسة الإتساع في الفحوصات والوصول الباكر للجرحى بين المجتمع.

ثالثا: التمكن من المعالجة الجزيئة للحالات المتوسطة ومحاولة إزاحة المخاطرة عن الحالات الحرجة.

وننتقل من مدة لأخرى بحسب تثمين صحي دقيق، يمنحنا السرعة في تحديث المنهج ومراجعة المجرى حينما دعت الاحتياج، وفسر أن تلك المراحل تبدأ بشكل متدرجً من الخميس القادم، وتتوسع لحين الرجوع إلى الظروف الطبيعية بمفهومها الجديد الجاري على التباعد الاجتماعي.

ولفت على أن الرجوع إلى الظروف الطبيعية تحتاج أن نصبح جميعًا على مقدارٍ مرتفعٍ من المسؤولية والاهتمام، واتباع النصائح الصحية، لاسيما للفئات الأكثر خطورة، من الكهول والجرحى بالأمراض المزمنة والجرحى بأمراض تنفسية وضعف في المناعة.