قرار بتقليص أعداد الوافدين
قرار بتقليص أعداد الوافدين

قرار بتقليص أعداد الوافدين في عمان والبداية بـ 123 ألف وافد خلال هذا العام ، حيث قد واصلت أعداد العاملين الوافدين في سلطنة عُمان تراجعها ، لتهبط بنسبة 9.3 بالمائة وذلك خلال عام واحد ، بنهاية النصف الأخير من العام الماضي .

حيث قد أظهرت بيانات للمركز الوطني للإحصاء والمعلومات، أن التراجع في أعداد العمالة الوافدة تركز في القطاع الخاص، ليهبط عدد العاملين الوافدين به بنسبة 10.1 بالمائة بنهاية النصف الأول من العام، على أساس سنوي، وتراجع عدد بنسبة 6.2 بالمائة، في القطاع العائلي، وبنسبة 5.7 في القطاع الحكومي.

ومن خلال هذا فقد أظهرت بيانات المركز، أن عُمان قلصت أعداد العاملين الوافدين المسجلين بها بواقع 122.92 ألف عامل وافد، خلال عام ليهبط عددهم إلى 1.59 مليون عامل بنهاية النصف الأول من العام، مقارنة بنحو 1.713 مليون عامل بنهاية النصف الثاني من العام الماضي.

حيث تستمر أعداد العمالة الوافدة في سلطنة عُمان للشهر 35 على التوالي ، وكان آخر ارتفاع شهري سجلته سلطنة عمان في أعداد العاملين الوافدين في يونيو / حزيران من عام 2020 ، ويمثل البنجلاديش والهنود والباكستانيين الغالبية العظمى من العاملين الوافدين في عُمان ويمثلون مجتمعين 84.96 بالمائة منها.

حيث قد يبلغ عدد البنجلاديش العاملين في عُمان 590.748 ألف، ويمثلون 37.16 بالمائة من إجمالي العاملين الوافدين، ويليهم الهنود وعددهم 567.341 ألف عامل، ويمثلون 35.68 بالمائة، والباكستانيين 192.676 ألف، ويمثلون 12.12 بالمائة من إجمالي العاملين الوافدين ، وقد كانت أعداد العاملين الوافدين المسجلين في عُمان تراجعت خلال عام 2019، بنسبة 4.19 بالمائة، وبواقع 74.65 ألف عامل وافد خلال العام.