تطبيق حظر التجوال الجزئى فى رمضان
تطبيق حظر التجوال الجزئى فى رمضان

قررت الحكومة فى الاجتماع الطارئ لمجلس الوزراء حول أوضاع فيروس كورونا بالبلاد و المستجدا الاخيرة التى طرأت عليها الجائحة فقدد قررت التالى .

 

قد عزمت السُّلطة الكويتية الإبقاء على الحظر الجزئي المفروض في البلاد أثناء شهر رمضان المقبل، مع تحديث مواعيده.

وحسب جرنال "القبس" الكويتية ولقد قرَّر مجلس الوزراء في اجتماعه الاستثنائي البارحة يوم الخميس استمرارَ منع التجول الجزئي في البلاد أثناء شهررمضان، إلى أن تُعَدَّل مواعيده.

وأقر المجلس تطوير مواقيت المنع بدءا من يوم الخميس الآتي، الـ 8من إبريل/ أبريل الحاضر، ليبدأ من 7 عشية حتى 5 في الصباحً، وبالتالي تنزل مدته 60 دقيقة لتغدو عشرة ساعات بديلا عن 11 هذه اللحظةً.

وبينما يختص تضرع التراويح شدد وزير الأوقاف والأمور الإسلامية عيسى الكندري أن صلاتي القيام والتراويح ستقامان في رمضان، وسوف يسمح للمواطنين بالذهاب سيراً على الأقدام للمساجد القريبة من بيوتهم، مشددا على وجوب التزام المصلين الاشتراطات الصحية، وسوف يتم تقليل وقت الدعاء كاحتراز صحي.

مثلما أصدر قرارا مجلس الوزراء الكويتي السماح بمد عمل منفعة توصيل الطلبات من المطاعم والمقاهي ومراكز تتزعم القوت من السابع عشية حتى الثالث في الصباح طوال مدة التجريم.

وبشأن مزاولة رياضة السَّير اعتمد المجلس 3 ساعات في رمضان من السابع عشية حتى العاشر عشية، لتصير ثلاث ساعات عوضاً عن ساعتين الآنً، ولذا لمزاولة رياضة السَّير، مؤكدا إلى أن تكون في نطاق الأنحاء السكنية فحسب ومن دون استعمال العربات أو غيرها، مع وجوب التزام الضوابط والممارسات الصحية الاحترازية.

وحدَّد المجلس آلية التسوُّق بنظام حجز المواقيت لدخول الجمعيات التعاونية والأسواق الموازية من 7 عشية حتى 12 من نصف الليل.

وعن الدخول والخروج عبر المداخل الحدودية برية أو بحرية عزم المجلس السماح بالذهاب للخارج منها لفئتين هُما المواطنون أصحاب الماشية الحاضرة عبر البوابات إلى أن يشطب تقديم ما يثبت ملكيتهم لهذه الماشية ومرافقيهم من الأيدي العاملة المنزلية، والمقيمون في البلاد الذين يودون في الخروج من ليس إلا.

ويحاول مجلس الوزراء الكويتي عن طريق هذه الأحكام فرض السيطرة على تزايد أعداد الكدمات، التي رفعت نسبة إشغال أَسِرَّةِ الإعتناء المركزة بمرضى Covid 19 في البلاد حديثاً، نتيجة لـ الموجة الوبائية التي توصف بأنَّها الأشد منذ ظهور المصيبة.

وشهد شهر آذار السالف ارتفاعاً لم يحدث من قبل في أحجام الكدمة بالفيروس، بعد أن فهرس 40072 اصابةً قريبة العهد، و228 مصرع.