أعلنت مصادر مسؤلة من الديوان الملكى بعض القرارات الجديدة التى تشهدها المملكة العربية السعودية فهيا فريدة من نوعها كما ننقل اليكم عبر صحيفة الوسط اخر المستجدات واليكم التفاصيل .

وفى سياق متصل اعلنت بعض الصحف المحلية في المملكة العربية السعودية تفاصيل ما نشرته الصحف الأجنبية في مقابلتها مع ولي العهد السعودي مؤخرا حول القرارات القادمة والتي سيكون لها آثار إيجابية بحياة الوافدين وهي الأجمل بعد أزمة كورونا وستسر خاطر المقيمين لنهاية 2020.

حيث أشار إليها الملك سلمان وولي العهد في حديثهم أن المملكة أوصت بعدم إنهاء عقود الأجانب دون أي أسباب حقيقية، وشدد أن المملكة ضد الفصل التعسفي أو بسبب الظروف الحالية المتعلقة بفايروس كورونا، كما أشار إلى أن المملكة تؤكد دعمها للوافدين في كافة المجالات وستستمر بإستقطاب الكفاءات والأيدي العاملة من مختلف المناطق.

وأشارت المصادر مطلعه إلى أن المملكة السعودية بطريقها لوضع بديل لنظام الكفيل في السعودية ليس هذا فقط بل هناك خطوات جاده من اجل إلغاء نظام الكفيل نهائيا من بعض المهن التي يعمل بها عدد كبير من الوافدين، والمقيمين بالمملكة.

كماأضافت المصادر أن هناك فرصة أخرى وهي حتى يتم نقل الكفالة بمفردهم في حالات محدده حتى يتم التخلص من اضطهاد الكفيل لهم بعد ان قامت المملكة بإعطاء بعض الوافدين تصريح بالعمل دون كفيل وخاضه في المهن الطبية والهندسية والمهن الإدارية .

الملك سلمان بن عبد العزيز وولى عهدة انه يريد ان يقوم بالمملكة نحو أفاق جديده لرؤية المملكة 2030 ومنها كل أحوال الوافدين وكان الوافد يعانى كثيرا من مشاكل مع الكفيل لذالك ولى العهد السعودي قام بهذه الخطوة الجديدة لتغير نظام الكفيل وإلغاءه في بعض المهن.