قامت السلطات القطرية بتوجيه تحذير لمواطنيها المقيمين في جمهورية الصين الشعبية، ودعتهم إلي إتخاذ الحذر وإتباع جميع الإجراءات الوقائية من الالتهاب الرئوي بالفيروس التاجي.

وانتشرت أنباء عن وجود حالات إصابة بفيروس كورونا بالسعودية، ولكن السلطات السعودية نفت ذلك.

وسجلت عدد الوفيات في مدينة ووهان الصينية إلى 17 حالة، وظهور حالات اخري في جميع أنحاء الصين وصولاً إلى غرب الولايات المتحدة.

وأعلنت مدينة ووهان، أنها تبذل أقصي جهد في السيطرة علي هذا المرض، حيث قامت بإغلاق مطارها ومحطات السكك الحديد وذلك للحد من انتشار العدوي.

وقامت منظمة الصحة العالمية بوصف أعراض العدوي بالفيرس وهي أعراض الجهاز التنفسي والحمى والسعال وضيق التنفس وصعوبة التنفس. وفي الحالات الأكثر شدة، يمكن أن تسبب العدوى الالتهاب الرئوي والمتلازمة التنفسية الحادة والفشل الكلوي وحتى الموت.

وتتوقع منظمة الصحة العالمية أن ينتشر ويتطور فيرس كورونا الجديد إلي وباء، وأنه سوف ينتشر في أنحاء العالم إذا لم يتم إعلان حالة الطوارئ ووضع طريق للوقاية من هذا الفيرس.

وأضافت المنظمة أنه لم يتم تسجيل أي حالة إصابة خارج الصين، ولكن هذا لا يعني أنها تستبعد أنتشار هذا الفيرس خارج الصين، وأنها تتباع هذا المرض بدقة كل يوم.