لأول مرة بالسعودية "مركزي جازان" ينهي معاناة رضيع مع عيب خلقي

أنهي فريق جراحة طب الأطفال في مستشفى الملك فهد المركزي جازان، بالمملكة العربية السعودية معاناة رضيع يعاني من عيب خلقي، تم كشفه لأول مرة في السعودية وهذا عقب عملية استغرقت من الوقت ما يقارب الـ 6 ساعات متواصلين.

مستشفي الملك فهد المركزي جازان

كما جاء الطفل الرضيع إلى مستشفي الملك فهد المركزي بجازان، من خلال سبيل الإحالة من إحدي المستشفيات الطرفية، وجاء يعاني من خروج عصرة الكبد عن طريق الأنف ودخولها إلى الرئتين، وهذا سبب له إلتهاب رئوي حاد حيث قد تم تشخيصه عقب إجراء الفحص، من خلال فريق طبي بالمستشفي وتم إجراء الكشف الإشعاعي اللازم بأشعة الصبغة وبالأشعة المقطعية بتقنية ثلاثية الأبعاد والتحاليل المخبرية اللازمة.

كما بينت الفحوصات وجود عيب خلقي نادر، جاء بنشوة قناة الفص الأيسر بالكبد وجعل مجراه غير طبيعي بالنسبة للإنسان الطبيعي، بإختراق الحاب للحاجز الأيمن بجانب التجويف الأوسط للصدر، بينما أصبحت خلف القصبة الهوائية مع سير العصارة الصفراوية لكبد الرضيع عن طريق أنفه، وجاء عقب دراسة تلك الحالة المستعصية من خلال الفريق الطبي بالمستشفي والذ ضم مجموعة من دكاترة ذو الخبرة والكفاءة العالي، حيث قد تم وضع خطة علاجية تناسب وضع الرضيع ومتابعته.

حيث قرروا أن كافة الإجراءات الطبية لعلاج الالتهاب الرئوي هو عبارة عن عملية جراحية كبيرة ربما تكون معقدة، ليتم من خلالها المرور من خلف الرئة اليمني لفصل القناة الواصلة من القصبة الهوائية، وإنتزاعها من الحاجب الحاجز وربطها بأمعاء الرضيع، وأنتهت تلك العملية الخطيرة بالنجاح بعد أستغراقها عدد 6 ساعات وغادر الرضيع المستشفي بعد تحس حالته الصحية.

الحالة الصحية للرضيع

تعد حالة الرضيع من أولى الحالات التى تم رصدها في المملكة العربية السعودية، وعلاجها بنجاح ودقة حيث قد تم مشرها من ضمن الحالات الحرجة والنادرة لمجلة جراحة الأطفال عالمية، وتعتبر أول حالة يتم نجاحها في السعودية وبجدارة.

إقرأ أيضاً: إحالة مقيمين بالسعودية إلى المحكمة المختصة بتهمة غسيل الأموال

تابعنا علي Follow صحيفة الوسط at Google News
إنضم لقناتنا على تيليجرام