لبنان تغلق حدودها بينها وبين سوريا بالضبط عند نقطة المصنع
لبنان تغلق حدودها بينها وبين سوريا بالضبط عند نقطة المصنع

السلطات اللبنانية تغلق حدودها بينها وبين سوريا بالضبط عند نقطة المصنع، يوم الاثنين، بصورة كاملة في وجه السوريين واللبنانيين، القادمين من الدولة السورية.

وذلك في إطار تدابير الحد من تفشي الفيروس المستجد كورونا.

وحسب ما أكدته قناة "MTV" اللبنانية، فإن السلطات أقفلت الحدود من الجهة اللبنانية أمام دخول اللبنانيين والسوريين من سوريا، وحتى الدبلوماسيين في سوريا من جميع الجنسيات

في حين بقيت الحدود السورية مفتوحة فقط أمام المواطنين السوريين العائدين من دولة لبنان بعدما رفضت دمشق دخول اللبنانيين إليها.

وصرحت وزارة الصحة اللبنانية، أمس الأحد، خلال تقريرها اليومي، أن عدد المصابين بالفيروس المستجد كورونا في لبنان وصل إلى 99 حالة مثبتة بعد أن كانت صرحت في وقت سابق عن 3 حالات وفاة.

وشددت على أنها تتابع أخذ العينات من جميع المشتبه بإصابتهم ومن جميع المخالطين ومراقبة جميع القادمين من البلدان التي تشهد انتشارا للفيروس المستحدث.

وطالبت الوزارة من جميع المواطنين التقيد بالتدابير الجادة الصادرة عن المراجع الرسمية خصوصا الحجر المنزل الإلزامي وضبط الحركة إلا عند الاهمية الكبرى.

وعلى الناحية الأخرى، شهدت العاصمة بيروت ومعظم المناطق اللبنانية إغلاقًا شبه تام للمحال التجارية والمؤسسات التزاما بخطة الطوارئ الصحية التي أعلنت عنها السلطات في البلاد.

أيضًا عمدت البلديات إلى رش المقمات في الأماكن العامة وتسيير دوريات للتأكد من التزام المواطنين بخطة الطوارئ الموضوعة للحفاظ على البلاد.