سجلت عقود التمويل العقاري السكني الجديدة المُقدمة من جميع المُمولين العقاريين من بنوك وشركات تمويل خلال شهر مايو الماضي 15433 عقدا، وذلك بحسب النشرة الشهرية لمؤسسة النقد العربي السعودي (ساما)، مُحققةً نموا تجاوز 19% مقارنة بشهر مايو 2019 وبقيمة تجاوزت 7.8 مليار ريال بنمو 39% على أساس سنوي، بارتفاع يسير نسبته 2% عن الشهر السابق أبريل الذي سجل 7.7 مليار ريال.

وأوضحت ساما عبر نشرتها، أن عقود التمويل العقاري الجديدة للأفراد بلغت خلال 2020 حتى نهاية مايو نحو 104778 عقدا تمويليا جديدا بنمو 78% عن الأشهر نفسها من العام الماضي الذي بلغ 58809 عقود، فيما نما التمويل 75% بأكثر من 47 مليار ريال حتى مايو 2020 مقارنة بنحو 27 ملياراً خلال المدة نفسها من العام الماضي 2019.


وأشارت نشرة ساما إلى إبرام أكثر من 97% من قيمة هذه العقود عن طريق البنوك التجارية، بينما أبرمت 3% منها عن طريق شركات التمويل العقاري، واستحوذت الفلل السكنية في شهر مايو على النسبة الأكبر من التمويل بواقع 6309 مليارات ريال، أي 80% من إجمالي حجم التمويل المُقدم من البنوك وشركات التمويل، فيما حلت الشقق السكنية في المرتبة الثانية بنحو 16% بقيمة 1.254 مليار ريال، فيما جاء تمويل شراء الأراضي السكنية في المرتبة الثالثة بنسبة 4% بقيمة 294 مليون ريال.


وبلغ عدد عقود المُنتجات المدعُومة من خلال برامج وزارة الإسكان وصندوق التنمية العقارية في شهر مايو 2020 نحو 14372 عقداً بقيمة بلغت 7.4 مليار ريال، مُشكلةً نحو 93% من إجمالي عدد العقود المُبرمة عن طريق البنوك وشركات التمويل، وما نسبته 94% من إجمالي التمويلات خلال شهر مايو.


يُذكر أن إحصاءات ساما أظهرت نموا في عدد القروض العقارية للأفراد خلال العام الماضي 2019 بمعدلات تاريخية تجاوزت 3.5 أضعاف ما قُدم من قبل بنحو 179217 عقدا بقيمة 79.128 مليار، فيما بلغت قروض التمويل بنهاية 2018 نحو 50496 عقدا بقيمة إجمالية تقارب 29.503 مليار، وفي عام 2017 نحو 30833 عقدا بقيمة 21.025 مليار، وشهد 2016 توقيع 22259 عقداً تمويلياً بقيمة 17.096 مليار.