مات صائمًا...تفاصيل وفاة الداعية الإسلامية الشيخ عبد الله بن صالح القصير

اليوم قد أحدثت وفاة الشيخ عبد الله بن صالح القصير اليوم ضجة كبيرة على كافة منصات التواصل الاجتماعي بداخل المملكة العربية السعودية، وذلك لانه يعتبر من المشايخ الاجلاء الذين قد تركوا أثر كبير في العلوم الشرعية، وفي الدروس القيمة التي تتميز بالسهولة والبساطة بتوصيل المعلومة الدينية، وقد رحل عن عالمنا اليوم الأربعاء الموافق (13 من مارس 2024م)، الثالث من شهر رمضان 1445هـ، ونعرض لكم أهم المعلومات الخاصة عن الشيخ عبد الله بن صالح و سيرتة الذاتية .

الشيخ عبد الله بن صالح القصير

الشيخ عبدالله بن صالح بن محمد بن أحمد القصير، هو من قبيلة عنزة من ربيعة، وهي أحد القبائل العدنانية، وقد ولد في ( 25 شعبان 1370هـ) بقرية الشقة العليا من قرى القصيم في المملكة العربية السعودية، ودرس الإبتدائية بالقرية، وانتقل الي للمعهد العلمي ببريدة من اجل استكمال الدراسة في المرحلة المتوسطة واالمرحلة الثانوية .

إنتقل الشيخ عبد الله بن صالح الي مدينة الرياض لطلب العلم، وقد تتلمذ على يد الشيخ عبدالعزيز بن باز لأكثر من ثلاثون عام، وتفرغ للعمل علي الدعوة الإسلامية، وشغل العديد من المناصب والتي من اهمها :

  • منصب مدير الدعوة والمساجد في الرياض .
  • منصب مستشار الدعوة في وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد .
  • منصب داعية إسلامية بإدارة البحوث العلمية .
  • وله مجموعة من الدروس التعليمية الدينية على منصات التواصل .

سبب وفاة الداعية الإسلامية عبدالله بن صالح

انقلبت مواقع التواصل الاجتماعي اليوم وذلك بعد انتشار خبر وفاة الداعية الإسلامي عبدالله بن صالح بالمملكة العربية السعودية، وكان سبب وفاة الشيخ عبدالله بن صالح هو صراع طويل مع أمراض القلب، والتي يعاني منها بإستمرار وبشكل دائم وتم نقله للمستشفى لأكثر من مرة في السنوات الأخيرة قبل وفاته اليوم 13 مارس 2024م وكان الشيخ عبد الله بن صالح داعية إسلامي وعالم في الدين بارز وترك بصمة كبيرة بمجال الدعوة والخطابة والتأليف .

إقرأ أيضاً: خطوات وشروط استخراج رخصة قيادة للأجانب والمقيمين في المملكة 1446هـ

تابعنا علي Follow صحيفة الوسط at Google News
إنضم لقناتنا على تيليجرام