مجلس الوزراء الكويتي يحزر المواطنين من التراخي فى التعامل مع المواطنين

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي بعد ظهر اليوم الإثنين عبر الاتصال المرئي برئاسة سمو الشيخ صباح الخالد رئيـس مجلس الوزراء.

واستمع مجلس الوزراء إلى شرح قدمه وزير الصحة الشيخ الدكتور باسل الصباح حول آخر تطورات انتشار فيروس كورونا المستجد عالمياً واقليمياً موضحاً أن الفيروس متطور بالعالم بشكل يومي حيث بلغ أكثر من (29) مليون مصاب وأيضاً ازدياد المصابين بدول الجوار. 

وأكد أنه لوحظ مؤخراً ازدياد أعداد المصابين بالفيروس ويرجع ذلك إلى التهاون وعدم الالتزام بالاشتراطات الصحية وكثرة المخالطة والتجمعات في الآونة الأخيرة.

وأضاف وإذ ينوه مجلس الوزراء بالتقدير بمستوى الوعي لدى المواطنين والمقيمين وحرصهم على التقيد بالنصائح والتوجيهات الصحية وتجنب الاختلاط الذي يسبب انتشار العدوى فإن المجلس يحّذر البعض الآخر من التهاون بالالتزام بالاشتراطات الصحية وتوصيات وزارة الصحة في مواجهة هذا الوباء موضحاً أن نجاح خطة العودة التدريجية هي مسؤولية المجتمع تعتمد على مدى التزام وارتقاء الوعي المجتمعي وهي مبنية على ما يستجد من معطيات إلى أن تكلل هذه الجهود بالنجاح المأمول. 

وفي ضوء قراءات السلطات الصحية لكافة المستجدات ونتائجها فقد قرر مجلس الوزراء تأجيل الانتقال إلى المرحلة الخامسة حتى إشعار آخر وكلف الجهات المعنية بتفعيل الإجراءات الكفيلة بتطبيق الاشتراطات الصحية والحد من انتشار العدوى وحماية صحة وسلامة المواطنين والمقيمين.