ولى العهد إنفاق السعودية في 10 سنوات
ولى العهد إنفاق السعودية في 10 سنوات

أكد الأمير محمد بن سلمان (ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع) أن إنفاق المملكة في السنوات العشر المقبلة سيتجاوز ما كان عليه في الـ300 عام الماضية.

ولي العهد: "ستشهد المملكة طفرة في الاستثمار في السنوات القليلة المقبلة. وكما أعلن مطلع العام الجاري ، سيعلن صندوق الاستثمار العام قبل هذا العام أنه بحلول عام 2030 سيزداد الاستثمار بمقدار 3 تريليونات ريال ، اضافة الى 4 تريليونات ريال سيتم تنفيذ دعاية في اطار الاستراتيجية الوطنية للاستثمار وسيتم الاعلان عن المعلومات التفصيلية قريباً وبالتالي بحلول عام 2030 سيكون اجمالي الاستثمار في الاقتصاد الوطني 12 تريليون ريال وهو لا يشمل ما يقدر بـ 10 تريليونات ريال من الإنفاق الحكومي في السنوات العشر القادمة ، ومن المتوقع أن يصل الإنفاق الاستهلاكي الخاص إلى 5 تريليونات ريال بحلول عام 2030 ، وبذلك يبلغ إجمالي الإنفاق في المملكة العربية السعودية في السنوات العشر القادمة 27 تريليون ريال ( 7 تريليون دولار أمريكي).

وأوضح ولي العهد أن الاستثمارات التي سيقوم بضخها القطاع الخاص مدعوماً ببرنامج «شريك» ستوفر مئات آلاف من الوظائف الجديدة، كما ستزيد مساهمة القطاع الخاص في الناتج المحلي الإجمالي، وصولًا إلى تحقيق الهدف المرسوم له ضمن مستهدفات رؤية المملكة، التي تسعى لرفع مساهمة هذا القطاع إلى 65% بحلول 2030.

إلى ذلك دشن الأمير محمد بن سلمان (ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية)، اليوم الثلاثاء، برنامج تعزيز الشراكة مع القطاع الخاص المخصص للشركات المحلية، بهدف تطوير الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص، وتسريع تحقيق الأهداف الاستراتيجية المتمثلة في زيادة مرونة الاقتصاد ودعم الازدهار والنمو المستدام.

وأكد صاحب السمو الملكي (أثناء إطلاق برنامج الشراكة ، من خلال لقاء افتراضي استضافه وحضره العديد من الوزراء وكبار رجال الأعمال ورؤساء الشركات الكبرى في المملكة) ، أن إنشاء قطاع خاص نابض بالحياة ومزدهر هو من أولويات المملكة , ومن الأولويات الوطنية.

نظرا لأهميتها ودورها الحيوي فهي تمثل الشريك الرئيسي في ازدهار المملكة العربية السعودية وتطورها ، وهي مستمرة في أداء مهامها الداعمة لتحقيق التطلعات الوطنية التي حددتها "رؤية 2030" والتعبير عن: الازدهار الخاص. القطاع من الأولويات الوطنية للمملكة ، واليوم نقف على عهدة جديدة نعلن عن خطة لتعزيز الشراكة مع القطاع الخاص (الشركاء) بالتعاون والتعاون بين الحكومة والقطاع الخاص ، وستكون الشراكة أقوى لدعم الشركات المحلية والوصول إلى استثمار محلي 5 تريليون ريال بنهاية عام 2030.