مقيم يمني محكوم عليه بالقصاص وأمير عسير يشهد العفو عنه
مقيم يمني محكوم عليه بالقصاص وأمير عسير يشهد العفو عنه

نجحت لجنة إصلاح ذات البين في إمارة منطقة عسير بالمملكة برئاسة الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز، أمير المنطقة في العفو عن مقيم يمني من القصاص؛ حيث قاموا بالتنازل ذوو المقتول الذين يمثلهم علي بن يحيى بن أحمد، عن المقيم صالح بن محمد البعلاني المتسبب في مقتل أخيه، تقديرًا لشفاعته.

حيث حدث في مكتب الأمير تركي بن طلال تنازُل ذوي المقتول عن الجاني بحضور نائب رئيس الجالية اليمنية محمد بن سالم الخليفي، وعدد من أبناء الجالية في المنطقة.


حيث قام أمير المنطقة بالإعلان قائلاً: «إن ما قام به المتنازلون هو محل اعتزاز وفخر، انطلاقًا من أسمى مقاصد الشريعة الإسلامية وهَدْي المصطفى الكريم، وتطبيقًا لما ورد في النظام الأساسي للحكم في بلادنا؛ حيث تحرص الدولة على توثيق أواصر حسن الجوار والسلام والحفاظ على القيم العربية والإسلامية ونبذ كل ما يؤدي إلى الفتنة والفرقة والانقسام».

بينما قام أبناء الجالية اليمنية بالتعبير عن شكرهم وتقديرهم لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان، ولأمير منطقة عسير على ما يولونه من اهتمام دائم وحرص مستمر للأشقاء اليمنيين على الصُّعُد كافة، مثمنين الدور الكبير الذي قام به أمير منطقة عسير ولجنة إصلاح ذات البين في الإمارة بالسعي في إنهاء القضية وإغلاق ما يتعلق بها، إضافة إلى القضايا التي تخص الجالية.