موقف مجلس الوزراء الكويتي من تمديد الإغلاق أو انهاؤه
موقف مجلس الوزراء الكويتي من تمديد الإغلاق أو انهاؤه

صدر توضيح مجلس الوزراء الكويتي من تمديد أو إنهاء «الإغلاق» حيث أن الوضع أمام المجلس لمناقشته، حيث من المقرر أن تستكمل الأنشطة التجارية مدة الشهر الأحد المقبل، كما أن هناك حالة من التخوّف من القيام بربط فتح الصالونات ومحلات الحلاقة والأندية الصحية والمنتجعات بخطة استعجال التطعيم.

أكد مصدر مطلع أن مجلس الوزراء  برئاسة سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد سيناقش خلال جلسته  نتائج تطبيق قرار المجلس القاضي بإغلاق كل الأنشطة التجارية من الساعة 8 مساء حتى الساعة 5 من فجر اليوم التالي أيضا سيناقش خلال جلسته نتائج تطبيق قرار إيقاف العمل في الأندية الصحية والصالونات ومحلات الحلاقة لمدة شهر قابلة للتمديد والمعمول به اعتبارا من 7 فبراير الماضي

هذا وقد اعرب المصدر عن تخوفه  من اطالة فترة الاغلاق خصوصا على صعيد الصالونات ومحلات الحلاقة .

هذا وقد طالب المصدر الحكومة  بإعادة النظر في قرار إغلاق بعض الانشطة الذي التزمت به الجهات المعنية لمدة  ثلاث  أسابيع متتالية، والاكتفاء بالاحترازات الصحية وإعادة السماح بالتواجد في المطاعم بعد انتهاء عطلة الأعياد الوطنية، معربة عن التخوف من ربط فتح الصالونات ومحلات الحلاقة والأندية الصحية والمنتجعات بخطة استعجال التطعيم الذي سيحتاج الى عدة أشهر، مما سيؤدي الى خسائر حقيقية.

هذا وتعمل وزارة الصحة الكويتية على قدم وساق للحصول على التطعيمات المعتمدة او المتوقع اعتمادها قريبا مع فتح المجال لتعاقدات القطاع الخاص، الا ان التنفيذ على أرض الواقع يحتاج وقتا ليس بالقصير لأن جهود «الصحة» مرتبطة بتوافر كميات من اللقاحات هذا وفقا لما نشرته صحيفة الانباء