نص خطاب الأمير صباح الأحمد
نص خطاب الأمير صباح الأحمد

ننشر لكم نص خطاب سمو الأمر صباح الأحمد أمير الكويت حفظه الله ورعاه لجميع المواطنين والمقيمين

وجه سمو الامير الشيخ صباح الأحمد أمير الكويت حفظه الله خطابا الى الشعب الكويتي والمقيمين على أرض الكويت مساء اليوم في ظل الأزمة التي تمر بها البلاد بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

وتنشر لكم صحيفة الوسط الإخبارية نص الخطاب كاملاً وذلك على النحو التالي: 

نص خطاب الأمير صباح الأحمد

شاءت إرادة الله أن يتعرض وطننا العزير لوباء كورونا الذي اجتاح العالم بأسره.

وجهت سمو رئيس الوزراء إلى استنفار أجهزة الدولة لحماية صحة الإنسان في الكويت

التأكيد على اعتماد الاعتبارات الصحية في إجراءات منع انتشار الوباء وعدم الالتفات إلى أي ضغوط أو مجاملات محلية أو خارجية في هذا الشأن فلا تهاون ولا تساهل في هذا الأمر على الإطلاق

تابعت بكل ارتياح سلسلة الخطوات والإجراءات الجريئة والحازمة التي اتخذتها الأجهزة الحكومية بكل اقتدار في مواجهة هذا الوباء.

سرني ما زخرت به وسائل الإعلام من إشادة دولية واسعة مستحقة بمستوى وكفاءة الإجراءات التي اتخذتها الكويت في مواجهة هذا الوباء وأثلجت صدري مشاعر الرضا والارتياح التي عبر عنها المواطنون والمقيمون تجاه تلك الإجراءات.

وجهت بالتواصل مع أبنائنا الطلاب في الخارج وكذلك المواطنين المتواجدين خارج البلاد لمتابعة أوضاعهم وتأمين كافة احتياجاتهم ورعايتهم ريثما يتم ترتيب إجراءات عودتهم إلى أرض الوطن وفق ما تفتضيه الإجراءات الصحية وهو أمر يتطلب التعاون والتفهم والصبر.

شهدنا جميعاً الجهود الدؤوبة والتضحيات الكبيرة التي قامت بها الفرق المختلفة على كافة الأصعدة والمستويات من أجل إنقاذ الكويت من براثن هذا الوباء الخطير

أتوجه بالشكر والتقدير لرئيس مجلس الأمة والأخوة الأعضاء لما أبدوه من تعاون بناء وتفاعل مشكور ودعم مشهود للحكومة في مواجهة الأزمة

تحية فخر وتقدير لجميع العاملين في الصفوف الأمامية من المواجهة المباشرة مع الوباء سواء من الكويتيين أو غيرهم من الشرفاء وكذلك العاملين في تقديم الخدمات المساندة ممن يواصلون الليل والنهار من أجل تأمين مقومات الثقة والأمان لدى الجميع

أعبر عن خالص التقدير للمبادرات الكريمة والمساهمات الطيبة التي تقدمت بها الشركات والجمعيات والأفراد وعلى كل ما قدموه من دعم نقدي أو عيني رغم الظروف الاقتصادية التي ندرك آثارها وهي ليست غريبة على أهل الكويت.

شهدنا بأم أعيننا ما حل بدول عظمى من صور مؤلمة ومحزنة أحدثها هذا الوباء القاتل بسبب التهاون واللامبالاة

نخوض معركة فاصلة ضد عدو شرس وهي معركة الجميع وتستوجب الالتزام الجاد بتعليمات السلطات الصحية وأهمها تجنب التجمعات وأسباب العدوى

أدعو السلطات المعنية باتخاذ كل ما يتطلبه الأمر من تدابير لضمان التطبيق الكامل للإجراءات الصحية

إننا في هذه المرحلة الدقيقة نركز على احتواء الوباء وإنقاذ الأرواح كأولوية قصوى تتعدى كل الاهتمامات ولا تلغيها ما يستوجب المبادرة إلى دراسة التداعيات والآثار الاجتماعية والاقتصادية والتعليمية التي ترتبت على الإجراءات الاستثنائية التي تمت مؤخراً

أعلم ما يعتمل في نفوسكم من مشاعر القلق حيال هذه الأزمة وإذ أتفهم أسباب هذا القلق ودواعيه لأطمئنكم بأن الكويت قد تجاوزت منذ نشأتها العديد من الأزمات الجسام

بعون الله وتعاون الجميع سيكون النصر للكويت على هذا الوباء ولن تتوقف الجهود المخلصة حتى تنكشف هذه الغمة.. وأنا على ثقه تامة بأننا سنتجاوز هذه المحنة

انتهت كلمة أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد حفظه الله.