هروب طفري في فيروس كورونا يثير قلق العلماء
هروب طفري في فيروس كورونا يثير قلق العلماء

أكدت أستاذة مساعدة في المعهد الوطني للأمراض المعدية في جنوب أفريقيا بيني مور ان بعض العلماء قد استطاعوا تحديد وجود "هروب طفري" في فيروس كورونا

حيث أفادت  بيني مور  ان الطفرة الجديدة والتى تعرف باسم "E484K"،قد رصدت لأول مرة في جنوب أفريقيا منذ شهرين وقدانتشرت هذه الطفرة اليوم إلى 12 دولة أخرى.

هذا وتُعرف "E484K" باسم "الهروب الطفري"، لأنها ثبتت قدرتها على الهروب من الأجسام المضادة التي ينتجها لقاح كورونا كوفيد -19

واضافت بيني مور اننا نخشى أن يكون لهذه الطفرة تأثير، وما لا نعرفه هو مدى تأثيرها.

ومن جهة اخرى فهناك بعض العلماء الذين يشككون في شدة أن "E484K" حيث انها ستجعل لقاحات فيروس كورونا عديمة الفائدة. ولكن، هناك احتمالية أن الطفرة، سواء بمفردها أو بالاشتراك مع طفرات أخرى، يمكن أن تقلل من فعالية اللقاح ضد المتغير.  
الجدير بالذكر انه عند اختبار اللقاحات المستخدمة في الولايات المتحدة خلال الصيف والخريف، تمت العملية بنجاح للتغلب على الفيروس تقريباً. لكن منذ ذلك الحين، استبدلت أجزاء من الفيروس نفسها أحياناً بأجزاء جديدة، وأحياناً لا تبدر أي تصرفات من تلك الأجزاء الجديدة.

هذا وقد قام الباحثون في مركز "فريد هاتشينسون" للسرطان في سياتل وأماكن أخرى بفحص البلازما من المرضى المتعافين من "كوفيد-19"، لمعرفة ما إذا كانت أجسامهم المضادة قادرة على محاربة "E484K" والطفرات الأخرى حيث وجدوا أن "E484K" تتحدى قدرة بعض الأجسام المضادة على تحييد الفيروس  هذا وفقا لما نشرته قناة سي ان ان .