فيروس كورونا
فيروس كورونا

الوصول إلى لقاح «فيروس كورونا» هو الأمل الذي ينتظر أغلب سكان العالم في الوقت الحالي خصوصاً في تلك الأيام الصعبة للغاية .

ويعتبر أيضا الأمل الذي تسعى ورائه جميع الطواقم الطبية لأغلب الدواء سواء من اجل تحقيق مكاسب اقتصادية منه سوف تكون ضخمة للغاية بالطبع أو لإنقاذ سكانها من حالة الرعب التي يعيشونه.

وفي مذكرة تم تسريبها من قبل وزارة الدفاع في الولايات المتحدة الأمريكية تم الكشف عن أن الجيش الأمريكي قد سكون مضطرا من أجل التعامل مع وباء «كورونا» حتى عام 2021 وأن اللقاح المنتظر من اجل ان يقضي ويعلاج الفيروس ربما يكون موجودا بعد عام كامل من تلك اللحظة وبالتحديد في صيف 2021.

قناة العربية سلطت الضوء علي تلك المسألة الشائكة فإن المذكرة المسربة حملت تحذيرات من الموجة الثانية من عدوي بفيروس كورونا والتي شدد المسؤولين في الولايات المتحدة الأمريكية على أنهم يجب أن يكونوا جاهزين لها وزيادة جهدهم من أجل مواجة كورونا في حالة عودته مرة أخرى.

وكشفت المذكرة ايضاً إلى أن العالم قد يضطر إلى العمل ببيئة فيروس كورونا تلك لمدة طويلة من الوقت وأن الحل الوحيد حتى الآن هو تكوين قطاع كبير من الأشخاص لمناعة ضد المرض.

من جانبها فقد دعت المذكرة جميع المسؤوليين في الولايات المتحدة الأمريكية إلى ضرورة زيادة عدد اختبارات فيروس كورونا مستقبلا من أجل اكتشاف مزيد من بؤر العدوى والسيطرة والقضاء علي الفيروس .