وزارة التعليم السعودي تطلق استراتيجية التطوير الشامل باستخدام الذكاء الاصطناعي

جاء تحت إطار التحديثات المستمرة والدائمة التي تنفذها وزارة التعليم السعودي، من أجل مواكبة التغيرات العلمية والتكنولوجيا، قد كشفت بعض التقارير الإخبارية، أن الوزارة تُخطط في الفترة الاخيرة لإطلاق استراتيجية شاملةمن اجل تطوير منظومة التعليم والارتقاء بها، وذلك من خلال صدور نظام التعليم العام واللائحة المطورة الجديدة للسلوك والمواظبة .

استراتيجية التطوير الشامل للتعليم

وجاء عن عرض تفاصيل استراتيجية التطوير الشاملة الجديدة المُشاع إطلاقها من قبل وزارة التعليم السعودية، فتشمل ما يلي :

  • اولا : القيام بتحويل كافة مباني المدارس إلى مباني ذكية .
  • ثانيًا : ان يتم الاستفادة من كافة تطبيقات الذكاء الاصطناعي المختلفة والمتنوعة في قاعات التدريس ومكاتب الإدارة .
  • ثالثًا : القيام بإعادة تشكيل النظم الإدارية في مختلف المدارس الحكومية .

ومن هنا تستعد وزارة التعليم السعودي لإطلاق استراتيجية التطوير الشامل الجديدة عن طريق استخدام التطبيقات الخاصة بالذكاء الاصطناعي .

وأضافت بعض التقارير بأن الوزارة تعمل بجهد كبير على التعاون مع الجهات ومع الشركات المختصة على تطبيق ذلك، وتنفيذ الاستراتيجية الجديدة، بالتوازي مع تحسين مستويات التعليم بالإقبال المتزايد على مراحل رياض الأطفال ويأتي ذلك كمؤشر هام على الاهتمام بالتعليم في المراحل العمرية المبكرة .

الحالات المسموح لهم تأدية الاختبار

ومن جانب أخر، كشفت وزارة التعليم السعودي عن الحالات الخمس المسموح لهم بتأدية الاختبار عن بعد، وهم كالتالي :

  1. اولاً : الطالب الموقوف بداخل السجن .
  2. ثانيًا : الطالب المريض من أصحاب الظروف الطارئة أو الامراض المزمنة التي تمنعه من الحضور .
  3. ثالثًا : الطالب من اصحاب الإقامة الطويلة في المنزل وذلك بسبب ظروف مرضية شديدة أو ظروف مرضية معدية .
  4. رابعًا : الطلاب الدارسون المرابطين على الحد .
  5. خامسًا : الطلاب المنومون بداخل مراكز الأورام ولكن شرط اساسي ان يتوفر تقارير طبية تثبت الحالة الصحية بذلك .

إقرأ أيضاً: هيئة تقويم التعليم والتدريب تُطلق اختبارات جاهزية لقياس الأداء الأكاديمي 2024

تابعنا علي Follow صحيفة الوسط at Google News
إنضم لقناتنا على تيليجرام