وزارة الصحة الكويتية
وزارة الصحة الكويتية

وزارة الصحة الكويتية تبدأ في تنفيذ المرحلة الثانية من خطة عودة الحياة إلى طبيعتها

تواصل الحكومة الكويتية مجهوداتها من أجل عودة الحياة إلى طبيعتها بعد جائحة وباء فيروس كورونا العالمي، بعدما أنهت منذ عدة أيام ماضية خطة المرحلة الأولى من الخطة الموضوعة لتخطي هذه المحنة.

حيث من المقرر أن تبدأ غداً الكويت في تنفيذ المرحلة الثانية لإستعادة الحياة الطبيعية من جديد.

وفي إطار ذلك واصلت وزارة الصحة إعداد الإحصائيات التي من شأنها تسجيل أعداد الإصابة والوفيات بالبلاد، فيما جاءت المؤشرات الصحية مبشرة خلال المرحلة الحالية من الوباء العالمي.

وأعلنت وزارة الصحة الكويتية إنخفاض نسب الإصابة اليومية ووفقاً للأرقام والإحصائيات طبقاً لنتائج المسحات اليومية لتصل إلى 14.4 % فقط، وإرتفاع أعداد حالات الشفاء من وباء كورونا ليصل إلى 908 حالة، مما أدى إلى رفع أعداد الأشخاص المتعافين ليصل إلى 35494 حالة شفاء.

فيما سجلت الوزارة أمس عدد 551 حالة إصابة جديدة خلال أمس الأحد، ليبلغ إجمالي حالات الإصابة بالكويت 44942 حالة إصابة، حيث تلقت 9100 حالة العلاج، بالإضافة إلى خضوع 149 حالة للعنياة المركزة في إحصائيات مطمئنة خلال المرحلة الحالية.

وخلال الإحصائية اليومية تصدرت المناطق السكانية التابعة لمنطقة الجهراء أعلى حالات الإصابة، حيث جاءت منطقة العبدلي في صدارة الترتيب ب 25 حالة إصابة، فيما جاءت منطقة تيماء ثانياً بتسجيل 23 إصابة، وتليها مناطق سعد العبد الله وجليب الشيوخ 21، 20 حالة إصابة على الترتيب، بينما تساوت حالات الإصابة في كلاً من السالمية وصباح السالم بتسجيل 18 حالة إصابة جديدة.