وزارة العمل تصدر قرارات عاجلة
وزارة العمل تصدر قرارات عاجلة

بعد أن دخل نظام إلغاء الكفيل حيز التنفيذ في المملكة العربية السعودية ، كجزء من مبادرة تحسين العلاقة التعاقدية التي تهدف إلى دعم رؤية وزارة الموارد البشرية في بناء سوق عمل جاذب في المملكة العربية السعودية.

ستوفر المبادرة ثلاث خدمات رئيسية: التنقل الوظيفي ، وتطوير آليات الخروج والعودة ، والخروج النهائي ، حيث تتيح خدمة التنقل الوظيفي للعامل الوافد الانتقال إلى وظيفة أخرى عند إنهاء عقد عمله دون الحاجة إلى موافقة صاحب العمل. .

كما تسمح خدمة الخروج والعودة للعامل الوافد بالسفر خارج المملكة العربية السعودية ، "عند تقديم الطلب ، مع إشعار إلكتروني من صاحب العمل ، بينما تتيح خدمة الخروج النهائي للعامل الوافد المغادرة فور انتهاء العقد مع صاحب العمل. الإخطار الإلكتروني لصاحب العمل دون طلب موافقته ".

وبحسب موقع "سبق" السعودي فإن جميع هذه الخدمات ستكون متاحة عبر منصة "أبشر" ومنصة "جاوي" التابعة لوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية.
تعزز مبادرة “تحسين العلاقة التعاقدية” من تنافسية سوق العمل السعودية مع أسواق العمل العالمية، وترفع تصنيفها في مؤشرات التنافسية الدولية، كما تساهم في تحقيق مستهدفات برنامج رؤية السعودية 2030 عبر برنامج “التحول الوطني”.


 مهن مستثناه من قرار إلغاء نظام الكفالة

و اوضحت وزارة الموارد البشرية السعودية في بيان سابق إن “المبادرة لن تشمل مهن” السائق الخاص، والعمالة المنزلية، والحارس، والراعي، والبستاني”.

كما وضحت أنه لا توجد إحصائية دقيقة لعدد العاملين الأجانب بهذه المهن التي تستقطب العدد الكبير من الوافدين من مختلف الجنسيات، من أصل قرابة 10 مليون أجنبي يعملون في السعودية.

الجدير بالذكر أنه وفقًا لإحصاءات الهيئة العامة للإحصاء ، بلغ إجمالي عدد العاملين في مؤسسات القطاعين الخاص والعام في المملكة العربية السعودية نحو 8.44 مليون عامل بنهاية الربع الرابع من عام 2019. تقرير "الأعمال قصيرة الأجل" ، بلغ عدد الأجانب في مؤسسات القطاعين العام والخاص حوالي 6.48 مليون عامل.