الحكومة السوريه ترفع درجة الاستعداد داخل المستشفيات للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد فى البلاد والخروج من الازمة بأقل خسائر فى ظل الاوضاع السيئة التي تمر بها كل دول العالم

صرح الدكتور نزار يازجي معالى وزير الصحة السوري بأن العقوبات المفروضة على دمشق من قبل امريكا تشكل عائق كبير فى الحكومة لمساعدة القطاع الصحي فى سوريا على مواجهة فيروس كورونا.

وصرح ايضا وزير الصحة أثناء أعمال الدورة الثالثة والسبعين لجمعية الصحة العالمية والتي تستمر في مقر هذه المنظمة بجنيف عبر تقنية الفيديو أشار نزار يازجي إلى أن العاملين في القطاع الصحي في سوريا يوجهون الفيروس بشجاعة وفي ظل ظروف استثنائية فرضتها الحرب الإرهابية المستمرة منذ أكثر من تسع سنوات والمترافقة مع الإجراءات الاقتصادية القصرية الجائرة أحادية الجانب.

وقال ايضا الوزير المطالبة من كل دول العالم برفع هذه الإجراءات عن بلاده كي تتمكن من حماية أمنها الصحي وحياة وسلامة مواطنيها في مختلف الظروف.

كما عبر يازجي عن شجب دمشق لإصرار الولايات المتحدة ودول أوروبية على عرقلة تضمين مشروع القرار المعروض على الدورة الحالية حول الاستجابة لوباء كورونا التزامات واضحة برفع الإجراءات التي تعيق قدرة الدول المستهدفة على مواجهة الوباء بفعالية.