وزير المالية السعودي يصرح للوسط
وزير المالية السعودي يصرح للوسط

وزير المالية السعودي يقول في بيان رسمي ، ان جميع الإجراءات التي سوف تتخذها الوزارة قد تكون مؤلمة للجميع ، ويجب ان نتجمل جميعنا لكي نخرج من هذه الجائحة منتصرين ، ويجب ترشيد الإنفاق من خلال التعامل مع كافة المقيمين بشكل مختلف ، التفاصيل من هنا .

فقد قال وزير المالية السعودي، محمد الجدعان إنه يتوجب على المملكة خفض مصروفات الميزانية بشدة ، وقد أشار الوزير السعودي إلى أن السحب من الاحتياطيات النقدية للمملكة خلال العام الحالي يجب ألا يتجاوز 110 إلى 120 مليار ريال سعودي .

وقد أضاف الجدعان أن الإجراءات الجديدة التي ستتخذها السلطات السعودية قد تكون مؤلمة ، حيث قد كانت وكالة «موديز» غيرت أمس الجمعة التصنيف الائتماني ونظرتها المستقبلية حول السعودية إلى سلبية، مؤكدة تصنيف المملكة عند مستوى «A1».

ومن هنا فقد أفادت «موديز»، في بيان أصدرته بأنها غيرت النظرة المستقبلية لتصنيف الحكومة السعودية إلى سلبية من مستقرة لتعكس تنامي المخاطر النزولية لقوة المملكة المالية نتيجة صدمة حادة على صعيد طلب النفط العالمي وتغير الأسعار الذي أحدثته جائحة فيروس كورونا.

وقد اعتبرت «موديز» أن الصدمة الحادة لأسعار النفط ستتسبب في زيادة الديون وتأكل المصدات المالية السيادية ، حيث قد أشارت الوكالة إلى أن تصنيف السعودية عند «A1» مدعوم بالميزانية العمومية للحكومة التي لا تزال قوية نسبيا رغم حدوث تراجع.

وبدورها فقدج أضافت أن الحكومة السعودية ستعوض على الأرجح بعض الخسائر في الإيرادات هذا العام وفي 2021 من خلال تخفيضات في الإنفاق ، وقد توقعت «موديز» أن الإيرادات الحكومية ستهبط بحوالي 33% في 2020 وبحوالي 25% في 2021 مقارنة بعام 2019.

وكذلك فقد اعتبرت أن تباطؤا حادا الآن في نمو الناتج المحلي الإجمالي يقلص أيضا الإيرادات من القطاع غير النفطي، وأردفت أنها تتوقع على المدى المتوسط ارتفاع دين الحكومة السعودية إلى حوالي 45% من الناتج المحلي الإجمالي.

حيث قد توقعت كذلك أن ارتفاع الإنفاق على القطاع الصحي فيما يتعلق باحتواء الجائحة سيجري استيعابه عن طريق خفض في النفقات ، وقد قالت إن الميزانية العمومية للسعودية أصابها ضعف منذ آخر صدمة في أسعار النفط في 2015 و2016 بالرغم من بعض التحسن مؤخرا في تطبيق الموازنة.