لجنة الصحة في مدينة ووهان الصينينة والتى تتبعت قصة الحامل الأول لهذا الفيروس القاتل أنه في تاريخ 31 ديسمبر ظهرت مجموعة مكونة من 28 شخصا في أول قائمة للمصابين بالتهاب رئوي غامض

سيدة تدعى وى تبيع فى سوق الأسماك بمدينة ووهان كانت أول من أصيبت بالفيروس التاجي الجديد، وذلك في 11 ديسمبر 2019 وذلك بعد أن أصيبت بحمى
وقد اعلنت لجنة الصحة في ووهان الصينية والتى تتبعت قصة الناقل الأول لهذا الوباء القاتل، أنه في تاريخ  31 ديسمبر ظهرت مجموعة مكونة من 28 شخصا في أول قائمة للمصابين بالتهاب رئوي غامض.

لم يعرف سبب تطوره السريع، بعد ذلك أعلن عن عدم وجود أدلة واضحة على انتقال المرض من شخص إلى آخر، الأمر الذي تأكد بصورة قاطعة في يناير
ذكرت أنها في العادة، حين تشعر بتوعك تذهب إلى المستشفى وهناك تتم معالجتها بحقنة، وفي اليوم التالي تتحسن حالتها الصحية بشكل ملحوظ.

وبنهاية المطاف، لجأت بائعة الجمبري في 16 ديسمبر، إلى مستشفى "ووهان يونيون" التابع لجامعة هواتشونج للعلوم والتكنولوجيا.

وفى ذات السياق، تمكنت الصين من التعافى من الفيروس الذى أودى بحياة الآلاف وأصاب الكثير خلال الشهور الماضية وأثر سلبا على الاقتصاد الصيني.

كما أعلنت الوكالة الصينية استئناف أعمال بناء مطار جياودونج الدولي في مدينة تشينجداو الساحلية بمقاطعة شاندونج شرقي الصين، بعدما توقف العمل بسبب  تفشي وباء فيروس كورونا الجديد.