الاعلام المصري يستأنف حملات الإساءة للسودان
الاعلام المصري يستأنف حملات الإساءة للسودان

جددت وسائل الإعلام المصرية من صحف وقنوات ومواقع الكترونية، هجومها على الخرطوم، وذلك بعد أيام من حديث رئيس الجمهورية المشير عمر البشير الذي ذكر فيه إن الخرطوم يتحلى بالصبر إزاء مصر رغم “احتلالها” أراضي مثلث حلايب السوداني، متهماً الإعلام المصري بالإساءة إلى الخرطوم رغم “القوة التاريخية” للعلاقات بين الدولتين.
وبدأت مجموع من وسائل الاعلام المصرية من صحف وقنوات شن حزب اعلامية جديدة على الخرطوم وعلى البشير، واستضافت عدداً ممن تصفهم بالخبراء واساتذة الجامعة للحديث عن ما اعتبروه ضرب الخرطوم لمصر، والتعاون مع اثيوبيا لتعطيش المصريين، وذكر بعض ضيوف الاعلام المصري إن مصر هي التي صبرت على الخرطوم وليس العكس، وفي وقت زعمت بعض القنوات المصرية أن التصريحات التي تثار من جانب الخرطوم استفزازية والهدف منها استفزاز مصر والاضرار بها؛ اعتبر برلمانيون ومسؤولون سابقون أن العلاقة بين الدولتين يجب أن تدار بهدوء بعيداً المناكفات ووسائل الاعلام.
وكان وزيرا خارجية البلدين اتفقا في الخرطوم مؤخراً على تَعْطيل التصعيد وإبرام ميثاق شرف إعلامي بين البلدين لتجنب أي إساءات.

الجريدة

تعليقات

المصدر : النيلين