مسؤول في عهد القذافي: الدوحة وتركيا والموساد دمرت طربلـس 
مسؤول في عهد القذافي: الدوحة وتركيا والموساد دمرت طربلـس 

مسؤول في عهد القذافي: الدوحة وتركيا والموساد دمرت طربلـس  حسبما ذكر الوئام ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر مسؤول في عهد القذافي: الدوحة وتركيا والموساد دمرت طربلـس  .

صحيفة الوسط - طرابلس -صحيفة الوسط:

حذر الأمين العام للمكتب التنفيذي للحركة الشعبية الوطنية الليبية مصطفى الزائدي، من دور قطر وتركيا والموساد الإسرائيلي في بلاده التي تعرضت لمؤامرة في 2011 لتدميرها، داعياً الليبيين إلى دعم الجيش الوطني لإنقاذها.

وأثبت الزائدي، المسؤول السابق في عهد القذافي والذي تولى مسؤوليات حكومية مختلفة في حكومات الزعيم الليبي الراحل، الأمانات العامة، أبرزها أمانة، أي وزراة الصحة، في مقال بعنوان حرب البترول الخام، نشره على حسابه الشخصي في تويتر، وفق ما نقلت بوابة الأخبار الأفريقية، أن الهدف الأساسي منذ 2011 كان ولايزال تدمير.

وأضاف أن المشروع أنطلق بالتدمير العسكري المباشر لمؤسساتها العسكرية والأمنية، وضرب نسيجها الاجتماعي الواحد، فتحولت إلى كنتونات معزولة متناحرة، وقهر شعبها وتشتيته، ثم تخريب اقتصادها، حتى يسهل ابتلاعها، والاستفادة من ثرواتها.

وطالب الزائدي الذي يُعد من أبرز الوجوه السياسية الناشطة في طربلـس، لجمع أنصار ومؤيدي النظام السابق، الليبيين بالانتباه لما ينْـجَزَ ضدهم وضد بلادهم من قبل نظام قطر، وأنقرة وعواصم الاستعمار القديم والجديد، وفي دهاليز الموساد.

وأشار إلى أنه لا وسيلة للدفاع عن الشعب الليبي، والمحافظة على ما تبقى من صحيفة الوسط الليبي، إلا بدعم القوات المسلحة والالتحام بها، فهي حصن صحيفة الوسط الحصين.

برجاء اذا اعجبك خبر مسؤول في عهد القذافي: الدوحة وتركيا والموساد دمرت طربلـس  قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الوئام