ذهبت مع زوجها لطبيب لعلاج العقم: في غرفة العمليات فوجئ الأطباء بوجود جنين في الرحم
ذهبت مع زوجها لطبيب لعلاج العقم: في غرفة العمليات فوجئ الأطباء بوجود جنين في الرحم

ذهبت مع زوجها لطبيب لعلاج العقم: في غرفة العمليات فوجئ الأطباء بوجود جنين في الرحم حسبما ذكر النيلين ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر ذهبت مع زوجها لطبيب لعلاج العقم: في غرفة العمليات فوجئ الأطباء بوجود جنين في الرحم .

صحيفة الوسط - تعرض فريق من الأطباء لصدمة قبل إجرائهم عملية جراحية لإحدى الفتيات لمعرفة أسباب العقم عندها وعدم قدرتها على الإنجاب.

وحسب صحيفة جريدة «الإندبندنت» البريطانية، فإن تيا ريد، البالغة من العمر 19 عاماً من برمنجهام، إنجلترا، اعتقد الأطباء أن عدم قدرتها على الإنجاب يعود إلى إصابتها بمرض بطانة الرحم المهاجرة. ولذلك قرروا إخضاعها لعملية جراحية، ليفاجأوا بعد أن خدّروها أنها حامل في طفل عمره خمسة أسابيع.

وحسبما روت الجريدة، فقد استيقظت ريد بعد بضع ساعات من تأثير المخدر، غير مدركة الاكتشاف المذهل، وذكرت: «سألت طبيب التخدير ما إذا كان كل شيء قد تم فأجاب سنشرح لاحقاً».

وتابعت بأنها لم تفهم أسباب عدم وجود ضمادات على بطنها، وتعجبت كيف قام الأطباء بإجراء الجراجة، قبل أن يفاجئها طبيب التخدير بأن فريق الأطباء لم يستطع إجراء العملية.

وذكرت: «اعتقد أنهم صادفوا شيئا ما سيئاً.. ولكنه فاجأني وأخبرني بأنني حامل». وأسفر حمل ريد عن طفل بصحة جيدة من صديقها ليام توينينج البالغ من العمر 22 عاماً، وقد أسمياه روني جيمس.

المصري لايت

برجاء اذا اعجبك خبر ذهبت مع زوجها لطبيب لعلاج العقم: في غرفة العمليات فوجئ الأطباء بوجود جنين في الرحم قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : النيلين