يقظة الأمن وتواجده المكثف تحد من الجرائم في رمضان
يقظة الأمن وتواجده المكثف تحد من الجرائم في رمضان

يقظة الأمن وتواجده المكثف تحد من الجرائم في رمضان حسبما ذكر الجزائر تايمز ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر يقظة الأمن وتواجده المكثف تحد من الجرائم في رمضان .

صحيفة الوسط - على خلاف ما كنا نعيشه من سيناريوهات دموية خلال السنوات السابقة وكثرة الجرائم بمختلف أنواعها خلال رمضان الفضيل أثبتت اليقظة والخطط الأمنية المحكمة نجاعتها في ضمان الأمن وحماية المواطنين والعمل على تحقيق السكينة والهدوء في أفضل الشهور وهو ما يعكسه ارتياح المواطنين للحضور الأمني المكثف وانتشار عناصر الأمن بالزي الرسمي والمدني عبر الأماكن العمومية على مدار ساعات الأن وخلال الفترة الليلية المقترنة بخروج العائلات الأمر الذي حقق راحة الجزائريين وساهم في  الحفاظ على أرواحهم وممتلكاتهم كهدف تسهر على تحقيقه وحدات الأمن الوطني بمختلف فروعها عبر ربوع صحيفة الوسط لاسيما خلال المناسبات الدينية والوطنية.

تمكنت مصالح أمن ولاية الجزائر من التقليص ب صفة معتبرة من مجموع الجرائم المختلفة على طريق السرقات والمشاجرات واستهلاك المخدرات خلال شهر رمضان المبارك وذلك بفضل التواجد الأمني المستمر لعناصر الشرطة القضائية وخاصة في الفترات الليلية في أماكن الترفيه والتسوق التي يرتاد إليها العاصميون بكثرة حسبما أكده رئيس الفرقة المتنقلة للشرطة القضائية للمدنية محافظ الشرطة مراد أوأو. 

مداهمات ليليلة لأماكن الترفيه والتسوق
بعد إجراء مداهمات ليلية من طرف عناصر الشرطة القضائية بحضور الصحافة بكل من ساحة الكيتاني وأماكن التسوق بباش جراح والصابلات والمركز التجاري أرديس ذكر محافظ الشرطة مراد أوأو في تصريح للصحافة أن المداهمات 
الليلية التي يقوم بها عناصر الشرطة القضائية للبحث والتحري المتنقلة وكذا عناصر قمع الإجرام على مستوى أماكن الترفيه والتسوق منذ بداية شهر رمضان أدت إلى حجز مجموع كبير جدا من الأسلحة البيضاء مما قلص نسبة المشاجرات وكذا نسبة السرقات بكل أنواعها حيث بلغ مجموع الموقوفين بمختلف الجرائم (استهلاك المخدرات والحبوب المهلوسة والسرقة إلخ) خمسون "50" مشتبه فيه يوميا منذ بداية الشهر الفضيل. 

انتشار عناصر الأمن بالزي الرسمي والمدني
و أبرز أن عناصر أمن ولاية الجزائر التي تعمل سواء بالزي الرسمي أو المدني أو المتنقلة لا تتوقف عن الشغل في جميع الفترات الصباحية والمسائية والليلية لتفادي مختلف الجرائم خاصة ما يتعلق بسرقة السيارات ليلا حينما يكون العاصميون نيام. ولفت أنه تم القضاء على جميع الأحياء الساخنة بالعاصمة وكان آخرها حي مناخ باريس مضيفا أن عناصر الشرطة القضائية تقوم بتتبع ومراقبة بصفة مستمرة المعروفين بالإجرام لتفادي حدوث الجرائم ولاسيما تلك المتعلقة باستهلاك المخدرات . 
و بالتقرب من العاصمين على مستوى ساحة الكيتاني وأماكن التسوق بباش جراح والصابلات والمركز التجاري أرديس عبروا عن امتنانهم للتواجد الأمني المستمر في الأماكن التي يكتظ فيه تواجد الناس والذي يمنحهم شعورا كبيرا بالأمن والأمان. 
 
45 وَاقِع مرور بالعاصمة منذ بدء رمضان
أما بخصوص مجموع حوادث المرور التي سجلت في شهر رمضان 2018 فقد بلغت ما يعادل 45 وَاقِع مرور أدى إلى وفاة شخص واحد فيما بلغ مجموع الجرحى 46 جريح حسب ما أكده الملازم الأول مولود إبعزتن المكلف بخلية الاتصال والعلاقات بأمن ولاية مذكرا أن خُلاصَـة رمضان 2017 قد بلغت 65 وَاقِع مروري سجل فيه 74 جريح كما تم مراقبة 40805 سيارة سنة 2018 مقابل 58259 في 2017 مع سحب 2397 رخصة سياقة في 2018 مقابل3019 رخصة سنة 2017 يقول المسوؤل وأضاف المتحدث في ذات السياق أن سنة 2018 عرفت وضع 136 مركبة بالمحشر مقابل634 سيارة سنة 2017.

برجاء اذا اعجبك خبر يقظة الأمن وتواجده المكثف تحد من الجرائم في رمضان قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الجزائر تايمز