"فياجرا الحوامل" تنتهى بكارثة قاتلة
"فياجرا الحوامل" تنتهى بكارثة قاتلة

"فياجرا الحوامل" تنتهى بكارثة قاتلة

صحيفة الوسط خبر تداوله الدستور حيث نسعى جاهدين نحن فريق عمل صحيفتكم المتميزة والمتألقة دائما بين مواقع التواصل الإجتماعى على أن نوافيكم بجميع الأحداث لحظة بالحظة , كما نهتم بأخر الأخبار "العربية والدولية ",كما نهتم أيضا بأخر القضايا العربية "فياجرا الحوامل" تنتهى بكارثة قاتلة، "فياجرا الحوامل" تنتهى بكارثة قاتلة وعلى الصعيد الأخر نتمنى أن نحصل إعجاب الجميع ونتمنى عمل إعجاب لصفحنتا ليصلكم كل جديد ومشاركة الإخبار على مواقع التواصل الإجتماعى ،

"فياجرا الحوامل" تنتهى بكارثة قاتلة

.

صحيفة الوسط - لقي أحد عشر رضيعا مصرعهم في هولندا، بعدما تناولت الفتيات الحوامل حبوب الفياجرا لأجل تسريع إِنْتِعاش الأجنة في الأرحام، وفق ما نقلت صحيفة "جارديان" البريطانية.

وتناولت الفتيات حبوب الفياجرا خلال فترة الحمل في إطار اختبار احتضنته 10 مستشفيات في هولندا، تحت إشراف المركز الطبي لجامعة أمستردام.

وأظهرت دراسات أجريت على فئران أبحاث، في وقت سابق، أن الفياجرا قد تكون عاملا مساعدا لتحسين تدفق الدم من خلال المشيمة وبالتالي التأثير إيجابا على إِنْتِعاش الجنين.

وتم توقيف الاختبارات، خلال الأسبوع السابق، بعدما اكتشفت اللجنة المشرفة على البحث الطبي أن عددا كبيرا من الأجنة ولدوا وهم يعانون مشكلات في الرئة.

وجرى منح الفياجرا لـ93 امرأة في إطار الاختبار، لكن النتائج كانت صادمة، فمن أصلا 17 رضيعا، توفي 11، فيما تم تشخيص مشكلات في الرئة لدى 17 آخرين.

ويرجح الخبراء أن تكون حبوب الفياجرا التي جرى تقديمها للنساء الحوامل أدت إلى زيادة ضغط الدم في الرئتين، مما يؤثر على استقبال الرضع للأوكسجين.

وما زالت نساء أخريات شاركن في الدراسة ينتظرن معرفة ما إذا كان أبناؤهن قد أصيبوا بمشكلات صحية جراء الحبوب التي كانت بمثابة أمل، قبل أن تتحول إلى فاجعة.

وذكر الباحث والأخصائي في التوليد، فيسل غانزيفورت، إن الفريق العلمي أراد أن يبَـانَ أن تحضير الفياغرا يسْعَفَ على إِنْتِعاش الرضيع، لكن العكس هو الذي حدث، وأضاف "آخر ما يمكن أن يريده الإنسان هو إيذاء المرضى".

وأضاف في حوار مع مجلة "دوتش دايلي نيوز بيبر دي فولكسرانت"، أن الباحثين الهولنديين أخطروا نظراء لهم في أوتاوا يقومون بتجارب مماثلة، فتوقفوا بشكل مؤقت جراء النتائج غير المحفزة القادمة من أوروبا.

وفى نهاية الموضوع نأسف عن أي خطأ فى المحتوى الذى نحن بصدده ومما لا شك فيه أننا لا نحصل على إعجاب جميع الأطراف وأنه هو مجرد محتوى إخبار ي نجمعه لكم من أكبر الصحف الدولية ,على أن نوافيكم بكل الأخبار من جميع أنحاء العالم كما نعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل . ونقل الأحداث فى وقتها من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . ونتمنا أن نحصل على إعجاب من كل زوارنا ودعمكم لنا هو سر نجاحنا ولا تنسوا متبعتنا على مواقع التواصل الإجتماعى ليصلكم كل الأخبار فى وقت الحدث. مع تحيات اسرة موقع صحيفة الوسط .

المصدر : الدستور