المحلل السياسي لقناة “MSNBC” الأمريكية: “ابن سلمان” أصبح يتق ويعتمد على “الموساد الإسرائيلي” في مجال الأمن!
المحلل السياسي لقناة “MSNBC” الأمريكية: “ابن سلمان” أصبح يتق ويعتمد على “الموساد الإسرائيلي” في مجال الأمن!

المحلل السياسي لقناة “MSNBC” الأمريكية: “ابن سلمان” أصبح يتق ويعتمد على “الموساد الإسرائيلي” في مجال الأمن! صحيفة الوسط خبر تداوله الجزائر تايمز حيث نسعى جاهدين نحن فريق عمل صحيفتكم المتميزة والمتألقة دائما بين مواقع التواصل الإجتماعى على أن نوافيكم بجميع الأحداث لحظة بالحظة , كما نهتم بأخر الأخبار "العربية والدولية ",كما نهتم أيضا بأخر القضايا العربية المحلل السياسي لقناة “MSNBC” الأمريكية: “ابن سلمان” أصبح يتق ويعتمد على “الموساد الإسرائيلي” في مجال الأمن!، المحلل السياسي لقناة “MSNBC” الأمريكية: “ابن سلمان” أصبح يتق ويعتمد على “الموساد الإسرائيلي” في مجال الأمن! وعلى الصعيد الأخر نتمنى أن نحصل إعجاب الجميع ونتمنى عمل إعجاب لصفحنتا ليصلكم كل جديد ومشاركة الإخبار على مواقع التواصل الإجتماعى ، المحلل السياسي لقناة “MSNBC” الأمريكية: “ابن سلمان” أصبح يتق ويعتمد على “الموساد الإسرائيلي” في مجال الأمن!.

صحيفة الوسط - ذكر المحلل السياسي في قناة “MSNBC” الأمريكية هوارد فاينمان إن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان أصبح يعتمد على “الموساد” الإسرائيلي لتحقيق الأمن.

وأضاف المحلل السياسي الأمريكي يقول في برنامج هاردبول إنه طبقا لمصادر أمنية إسرائيلية فإن محمد بن سلمان صار يعتمد من ناحية الأمن على الموساد”.

 

 

يشار إلى أن العلاقة الاستخبارية بين الموساد الإسرائيلي والاستخبارات السعودية ظهرت في شركة من الرسائل البريدية الإلكترونية المسربة من شركة الاستخبارات الأميركية “ستراتفور”، وتحديداً تلك المرسلة بتاريخ 2 مايو 2007، والتي تضمنت مناقشات بين نائب رئيس “ستراتفور” لشؤون مكافحة الإرهاب، فريد بورتون، ومحللين في ما يتعلق بالتعاون السري السعودي ـــ الإسرائيلي، كما أنها تشير إلى اهتمام هؤلاء بإنشاء علاقات تجارية خاصة مع نظام الحكم في السعودية.

وبدأت المناقشات بإرسال بورتون مؤشر قصيرة إلى أحد المحللين، وهو مَبْعَث استخباري “بشري” لم يسمّه، الذي أظهر عن أن الموساد الإسرائيلي عرض مساعدة “سرية” على الاستخبارات السعودية في “جمع المعلومات الاستخبارية وتقديم المشورة بخـصـوص إيران”.

ويبدو أن النظام السعودي بتقاربه الجديد مع تل أبيب، بات يحقق أبعد أمانيهم، حيث  تساءلت صحيفة “جيروزاليم بوست في نوفمبر السابق  في سياق حديثها عن التقارب بين السعودية وإسرائيل على مستوى أضـخم خطورة، وهو التقارب الاستخباراتي، قائلة “حلم أم علم؟”.

إعلان الترابط المشترك الاستخباراتي الإسرائيلي السعودي ضد إيران، أكده عدة خبراء إسرائيليين من الداخل، أبرزهم رام بن باراك نائب رئيس الموساد والمدير العام السابق لوزارة الشؤون الاستراتيجية. بن باراك وصف الترابط المشترك الاستخباراتي بين السعودية وإيران بأنه “ليس مفاجئًا”، ما دان هنالك تطابق لوجهات نظر الطرفين في هذا الملف.

من ناحيته، أثبت ياكوف أميدور، رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي، على أن العلاقات الاستخباراتية، التي انتقلت من مرحلة التمهيد لعلاقات أصلًا بين السعودية وإسرائيل، إلى مرحلة أُخرى وهي تبادل المعلومات الاستخباراتية لأغراض عسكرية.

وفى نهاية الموضوع نأسف عن أي خطأ فى المحتوى الذى نحن بصدده ومما لا شك فيه أننا لا نحصل على إعجاب جميع الأطراف وأنه هو مجرد محتوى إخبار ي نجمعه لكم من أكبر الصحف الدولية ,على أن نوافيكم بكل الأخبار من جميع أنحاء العالم كما نعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل . ونقل الأحداث فى وقتها من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . ونتمنا أن نحصل على إعجاب من كل زوارنا ودعمكم لنا هو سر نجاحنا ولا تنسوا متبعتنا على مواقع التواصل الإجتماعى ليصلكم كل الأخبار فى وقت الحدث. مع تحيات اسرة موقع صحيفة الوسط .

المصدر : الجزائر تايمز