طهران والسعودية: المملكة "تعلن موافقتها على" نُشُور مكتب لتمثيل المصالح الإيرانية في جدة
طهران والسعودية: المملكة "تعلن موافقتها على" نُشُور مكتب لتمثيل المصالح الإيرانية في جدة

طهران والسعودية: المملكة "تعلن موافقتها على" نُشُور مكتب لتمثيل المصالح الإيرانية في جدة

صحيفة الوسط خبر تداوله بي بي سي BBC Arabic حيث نسعى جاهدين نحن فريق عمل صحيفتكم المتميزة والمتألقة دائما بين مواقع التواصل الإجتماعى على أن نوافيكم بجميع الأحداث لحظة بالحظة , كما نهتم بأخر الأخبار "العربية والدولية ",كما نهتم أيضا بأخر القضايا العربية طهران والسعودية: المملكة "تعلن موافقتها على" نُشُور مكتب لتمثيل المصالح الإيرانية في جدة، طهران والسعودية: المملكة "تعلن موافقتها على" نُشُور مكتب لتمثيل المصالح الإيرانية في جدة وعلى الصعيد الأخر نتمنى أن نحصل إعجاب الجميع ونتمنى عمل إعجاب لصفحنتا ليصلكم كل جديد ومشاركة الإخبار على مواقع التواصل الإجتماعى ،

طهران والسعودية: المملكة "تعلن موافقتها على" نُشُور مكتب لتمثيل المصالح الإيرانية في جدة

.

صحيفة الوسط - وافقت السعودية على دخول دبلوماسي إيراني لرئاسة مكتب لتمثيل المصالح الإيرانية في مدينة جدة في المملكة في خطوة وصفت بأنها إيجابية للعلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

وذكرت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء :"بموجب اتفاق مع وزارة الخارجية السعودية، سوف يتولى محمد علي بك، المدير الحالي لدائرة عمان واليمن في الخارجية الإيرانية، رئاسة مكتب تمثيل مصالح الجمهورية الإسلامية الإيرانية في جدة".

وشهدت الروابط بين السعودية وإيران تراجعا غير مسبوق خلال السنوات الماضية، لاسيما بعد أن قطعت الرياض علاقاتها الدبلوماسية مع طهران في يناير/كانون الثاني 2016 بعد أن اقتحم متظاهرون سفارتها في طهران في أعقاب إعدام المملكة شاب دين شيعي بارز.

ونقلت الوكالة عن مَبْعَث دبلوماسي إيراني الأحد قوله :"وافقت السعودية علي منح تأشيرة دخول للمشرف على مكتب رعاية المصالح الإيرانية، ويري مراقبون منح التأشيرة بمثابة خطوة دبلوماسية إيجابية في العلاقات بين طهران والرياض".

كما وافق البلدان على عرض سويسرا الشغل كقناة دبلوماسية بينهما.

وقد كانت السعودية قد رحبت بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مايو/آيار السابق بخـصـوص إِرْتَدادٌ الولايات المتحدة من الاتفاق النووي المبرم مع إيران وإعادة فرض عقوبات اقتصادية على طهران.

  • مجلس الأمن يلقي اللوم الهجوم على السفارة السعودية في ايران

وذكر بهرام قاسمي، المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، في مقابلة نشرت على الموقع الإلكتروني للوزارة، إن ثمة "انفراجة" في العلاقات بين البلدين المتنافسين في المنطقة.

وأضاف قاسمي :"حتى قبل أسبوعين، لم تصدر أي تأشيرات دخول لأسماء طرحناها منذ فترة طويلة".

وذكر :"لكن في غضون الأسبوع أو الأسبوعين الماضيين، حدثت انفراجة، وأعتقد أن ثمة علامات على أن مكتب رعاية المصالح سيفتح".

وتصاعدت التوترات بين البلدين في السنوات الأخيرة، حيث تدعم السعودية وإيران أطرافا متحاربة في سوريا واليمن وأحزابا سياسية متنافسة في بغداد ولبنان.

---------------------------------------

يمكنكم تسلم إشعارات بأهم الموضوعات بعد تحميل أحدث نسخة من تطبيق صحيفة الوسط عربي على هاتفكم المحمول.

وفى نهاية الموضوع نأسف عن أي خطأ فى المحتوى الذى نحن بصدده ومما لا شك فيه أننا لا نحصل على إعجاب جميع الأطراف وأنه هو مجرد محتوى إخبار ي نجمعه لكم من أكبر الصحف الدولية ,على أن نوافيكم بكل الأخبار من جميع أنحاء العالم كما نعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل . ونقل الأحداث فى وقتها من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . ونتمنا أن نحصل على إعجاب من كل زوارنا ودعمكم لنا هو سر نجاحنا ولا تنسوا متبعتنا على مواقع التواصل الإجتماعى ليصلكم كل الأخبار فى وقت الحدث. مع تحيات اسرة موقع صحيفة الوسط .

المصدر : بي بي سي BBC Arabic