مـصرع رئيس مركز البحوث العلمية في دمشق بتفجير سيارة مفخخة
مـصرع رئيس مركز البحوث العلمية في دمشق بتفجير سيارة مفخخة

مـصرع رئيس مركز البحوث العلمية في دمشق بتفجير سيارة مفخخة

صحيفة الوسط خبر تداوله بي بي سي BBC Arabic حيث نسعى جاهدين نحن فريق عمل صحيفتكم المتميزة والمتألقة دائما بين مواقع التواصل الإجتماعى على أن نوافيكم بجميع الأحداث لحظة بالحظة , كما نهتم بأخر الأخبار "العربية والدولية ",كما نهتم أيضا بأخر القضايا العربية مـصرع رئيس مركز البحوث العلمية في دمشق بتفجير سيارة مفخخة، مـصرع رئيس مركز البحوث العلمية في دمشق بتفجير سيارة مفخخة وعلى الصعيد الأخر نتمنى أن نحصل إعجاب الجميع ونتمنى عمل إعجاب لصفحنتا ليصلكم كل جديد ومشاركة الإخبار على مواقع التواصل الإجتماعى ،

مـصرع رئيس مركز البحوث العلمية في دمشق بتفجير سيارة مفخخة

.

صحيفة الوسط - أعلنت وسائل صحف سورية، اغتيال عزيز اسبر، مدير مركز البحوث العلمية، في مدينة مصياف جنوبي غرب محافظة حماة السورية، بتفجير عبوة ناسفة ضـرب سيارته ما أدى إلى مصرعه مع سائقه.

وذكرت صحيفة صحيفة الوسط الموالية للحكومة السورية، إن رئيس مركز البحوث العلمية السوري، الذي تكشف النقاب عن دول غربية إنه ضالع في برنامج أسلحة كيماوية، قتل عندما انفجرت سيارته.

وعزيز أسبر هو مدير مركز البحوث العلمية في بلدة مصياف القريبة من مدينة حماة، وتقول حكومات غربية إنه منشأة سرية لإنتاج السلاح الكيماوي.

وأعلنت " كتيبة أبو عمارة" وهي جماعة معارضة مسلحة تابعة لهيئة رصـد الشام، مسؤوليتها عن الهجوم وأصدرت بيانا ذكرت فيه إنها زرعت العبوات الناسفة التي قتلت أسبر.

تاريخ الهجمات "الكيميائية" في سوريا

الأمم المتحدة تحقق في معلومـات بـ"استخدام غاز الكلور" في هجمات في سوريا

وقد كانت "كتيبة أبو عمارة" قد نفّذت في السابق سلسلة اغتيالات استهدفت مسؤولين بارزين في الحكومة السورية، في مدن حلب وحماة وطرطوس وغيرها.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض، إن الانفجار وقع مساء السبت.

وأشارت صحيفة "صحيفة الوسط" الموالية للحكومة، إلى احتمال ضلوع تل أبيب في الاغتيال، إذ كانت طائرات إسرائيلية قد قصفت مركز البحوث العلمية في مصياف في يوليو/ تموز السابق، وفي سبتمبر/ أيلول من العام السابق.

وفي أبريل/ نيسان السابق، دمرت ضربات صاروخية شنتها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، مركز أبحاث علمية سوريا في دمشق ردا على أقتحام شنته القوات الحكومية، يشتبه أنها استخدمت فيه غازا ساما.

لكن الحكومة السورية المدعومة من روسيا، نفت استخدام أو إنتاج أية أسلحة كيماوية.

وفى نهاية الموضوع نأسف عن أي خطأ فى المحتوى الذى نحن بصدده ومما لا شك فيه أننا لا نحصل على إعجاب جميع الأطراف وأنه هو مجرد محتوى إخبار ي نجمعه لكم من أكبر الصحف الدولية ,على أن نوافيكم بكل الأخبار من جميع أنحاء العالم كما نعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل . ونقل الأحداث فى وقتها من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . ونتمنا أن نحصل على إعجاب من كل زوارنا ودعمكم لنا هو سر نجاحنا ولا تنسوا متبعتنا على مواقع التواصل الإجتماعى ليصلكم كل الأخبار فى وقت الحدث. مع تحيات اسرة موقع صحيفة الوسط .

المصدر : بي بي سي BBC Arabic