حساب فضائح المشاهير حمزة مون بيبي وصراع الفضائح بين مريم سعيد و دنيا بطمة
حساب فضائح المشاهير حمزة مون بيبي وصراع الفضائح بين مريم سعيد و دنيا بطمة

صاحب حساب فاضح المشاهير، حمزة مون بيبي، المُتهم الأول الذي أسقط الجناه والمجني عليهم، وفرَّ هارباً، حيث تأججّ صراع الفضائح المُحتدم بالفعل بين الإعلامية المغربية، مريم سعيد، وبين الفنانة المغربية دنيا بطمة، وكلهن مغربيات.

نتائج البحث عن الإعلامية المغربية مريم سعيد، وعن الفنانة دنيا بطمة، وحساب فاضح المشاهير، حمزة مون بيبي، أسفرت عن مجموع بحثي غني وثري حافل بتشكيلة مُتنوعة من الفضائح القذرة، ما بين أخبار وفيديوهات، تحتوي تشهير وتعري يحيطهما الحقد والغيرة، وإبتزاز وتسريب يملأهما الكراهية والتورط، وشكاوى وبلاغات مرصعة بصور عارية وفيديوهات، وإكتشافات وتصريحات عن علاقات ولقطات وضجيج وحفلات ودعوات وفي النهاية كلهن مغربيات عربيات.

أتحدث عن دائرة الفضائح المُريبة، التي شابت نطاقنا العربي، الذي لوثته الميديا، وشارك الإعلام في تدنيس معالمه لأجيال وأجيال، وشغل براعمه النامية، بنطاقات إفتراضية، تقودها منشورات وتغريدات ومشاركات، ما بين فيسبوك وتويتر وإنستغرام أو أياً كان إسمه، فـ واتس أب وماسنجر وإيمو وغيرهن كلهن إلهاءات في صورة دردشات.

يا نساء العرب هل تتعظن؟ ويا رجال العرب لماذا تلزموا الثبات؟ ... إنها الهوية يا معشر العرب، لا تدعوها تُمحى بالفنانات والمغنيات والراقصات، لا تجعلوهن يسطرن تاريخ يُنبأ بالحصرات، فكلهن ضمنيات، فلدينا تاريخاً يحمل أعرق أنواع الحضارات، كلهن عريقات.

على كلٍ دعونا نخوض بلا عقل في خضم التيه والتفاهات، حيث وافتنا تقارير رسمية وتصريحات، أفادت بأن الإعلامية المغربية مريم سعيد، قد أوردت شكوى رسمية، تُخاصم فيها الفنانة المغربية دنيا بطمة، مؤكدة الأخبار التي تداولت مسبقاً عن  خسارة مريم سعيد وظيفتها، متهمة دنيا بطمة بأنها المسؤولة عن تسريب صور عارية وفيديوهات فاضحة، تسببت في طلاقها.


قدمت الإعلامية المغربية مريم سعيد، شكاية رسمية ضد دنيا باطمة، والمتورطين في حساب حمزة مون بيبي، حسب ما أوردته تقارير إعلامية مغربية وعربية، في حين أكدت الأنباء المتداولة في وقت سابق خسارة سعيد لوظيفتها في قناة MBC، وعدم إتمام زواجها قبل يوم واحد من حفل الزفاف، بسبب صور لها نشرت على الحساب المتخصص في فضح المشاهير وابتزازهم.

تواجه دنيا باطمة وشقيقتها على خلفية قضية حساب حمزة مون بيبي، بتهم مرتبطة بـالمشاركة في الولوج إلى المعالجة الآلية للمعطيات عن طريق الإحتيال، وبث أقوال وصور تمس بسمعة الغير دون الموافقة المبدئية للمعنيين بالأمر، في إطار إتهام الفنانة المغربية دنيا بطمة وشقيقتها ابتسام بأنهما خلف تلك الفضائح.

في حين وردت تساؤلات عن كون دنيا بطمة شهّرت بمريم سعيد وتسبّبت بتركها وظيفتها كمذيعة في قناة أم بي سي، منذ رواج خبر تورّط الفنانة المغربية دنيا بطمة في قضية ابتزاز عى إنستغرام، وبدأ يتردّد اسم الإعلامية المغربية مريم سعيد التي غابت عن الأعين مدة لا تقل عن عام، ثم ظهرت في بلاغ جديد ضد دنيا بطمة.

إعلامي خليجي كشف في مفاجاة من العيار البتنجاني أن إلغاء زواج مريم سعيد قبل يومين من إتمامه، حيث أحدث الإعلامي الإماراتي صالح الجسمي ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي بعد ظهوره في مقطع مصور تطرق فيه إلى قضية حساب الفضائح حمزة مون بيبي.

منوهاً عن أن هذا الحساب عرّض الكثير من المشاهير للأذى كما دمر حياة بعضهم في المغرب وفي عدد من البلدان العربية، وسرد ما يتم تداوله عن أن الفنانة المغربية دنيا بطمة وشقيقتها ابتسام تقفان خلف تلك الفضائح.

حيث أثار المقطع جدل واسع في أوساط متابعي الحسابات التي أعادت نشره على تطبيق الصور والفيديوهات إنستغرام حيث حقق نسبة مشاهدة عالية، بعد إنتشار عناوين إخبارية تحمل عنوان شاهد فيديو فضيحة مريم سعيد مع الأمير السعودي للكبار فقط +18.

فور خضوع الفنانة المغربية وشقيقتها للتحقيق على ذمة هذه القضية، إنتشر فيديو لهما وهما تخرجا من مكان التحقيق وتحاولان تجنب لقاء الصحافيين وما زالت القضية تتفاعل بشكل كبير.

حيث حققت الشرطة القضائية بمدينة الدار البيضاء، مع الفنانة المغربية دنيا بطمة، الجمعة، لـ12 ساعة من التحقيق، وذلك إثر ذكر إسمها في ملف صاحب حساب فاضح المشاهير المدعو حمزة مون بيبي على موقع سناب شات.

تم الاستماع إلى المغنية دنيا بطمة، أول مرة بعد وصولها، الخميس، للمغرب قادمة من البحرين برفقة زوجها، وذلك بعد أن وجهت السلطات المغربية استدعاءً للفنانة بطمة قبل حوالي أسبوعين.

السلطات قامت بمصادرة هاتف الفنانة المغربية لأجل إخضاعه للخبرة التقنية على خلفية البحث، وللتأكد من مدى علاقته بحساب حمزة مون بيبي، كما تم منع دنيا بطمة من مغادرة المغرب إلى حين إستكمال التحقيق.

وسائل إعلام محلية، أشارت إلى أن دنيا بطمة غادرت مقر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء وهي في حالة إرهاق بسبب كثرة الساعات التي قضتها في التحقيق، والاستدعاء جاء بناء على شكوى تقدم بها المركز الوطني لحقوق الإنسان لدى النائب العام بمحكمة الاستئناف في مراكش، بعد تعرض رئيسه وبعض المحامين للتشهير على الحساب حمزة مون بيبي، حيث طالبت الجمعية بالاستماع إلى المغنية بطمة، لأن عددًا من المتهمين والضحايا يتهمونها بالوقوف وراء هذا الحساب.

واستمعت السلطات للفنانة المغربية بعدما تم التحقيق مع شقيقتها التي ورد اسمها ضمن تصريحات إحدى المتهمات، والتي أكدت أن شقيقة المغنية الشهيرة دنيا واحدة من اللواتي يزودن المتهم الرئيسي بصور ومقاطع فيديو يتم نشرها على حسابحمزة مون بيبي بهدف الابتزاز.

وأظهرت التحقيقات الجارية وجود شبكة مكونة من عدد من الأفراد متهمة بالتواطؤ مع أصحاب الملاهي الليلية؛ لتصوير المشاهير وأصحاب النفوذ وابتزازهم، ونشر صورها الفاضحة، على غرار ما حدث مع المذيعة المغربية مريم سعيد.