سعد لمجرد.. يتصاعد بمؤشرات البحث بعد إعادة محاكمته في قضية الاغتصاب
سعد لمجرد.. يتصاعد بمؤشرات البحث بعد إعادة محاكمته في قضية الاغتصاب

تصاعد الفنان المغربي سعد لمجرد، اليوم السبت، مؤشرات البحث في محرك البحث العالمي «جوجل» بعدما أمرت محكمة الاستئناف في باريس بإعادة محاكمته بتهمة اغتصاب شابة عام 2016.

واوضحت المحكمة أنَّ توصيف الاغتصاب ينطبق على القضية، التي أُحِيلت في أبريل 2019 على محكمة الجنح بقرار من قاضي تحقيق الذي خفّف التهمة الموجهة إلى سعد لمجرد، معيدًا تصنيفها ضمن خانة «الاعتداء الجنسي» و«العنف مع أسباب مشددة للعقوبة».

وتبعاً لوكالة الأنباء الفرنسية، فإنَّغرفة التحقيق نقضت في محكمة الاستئناف هذا الأمر القضائي مرة أولى في يناير 2020، معتبرة أن ثمّة دلائل كافية لتوصيف الواقعة بأنها اغتصاب، وهي جريمة تقع صلاحية النظر فيها على محكمة الجنايات. إلا أنَّ محكمة التمييز أبطلت هذا القرار لعيب شكلي فيه يتمثل في عدم توقيع رئيس الغرفة عليه.

لكن محكمة الاستئناف أمرت مجددًا الثلاثاء الماضي بمحاكمة سعد لمجردأمام محكمة الجنايات بتهمة الاغتصاب مع أسباب مشددة للعقوبة، تبعاً لطلب النيابة العامة الفرنسية، وفي حالة ثبوت التهمة، قد يواجه سعد لمجرد الذي لا يزال بإمكانه مراجعة محكمة التمييز عقوبة بالسجن لمدة 20 عامًا.

وسعد لمجرد، مغنٍّي وراقص وممثل وكاتب كلمات وملحن ومنتج موسيقى البوب المغربي، ونشأ فى عائلة فنية فهو ابن الفنان المغربي البشير عبدو والممثلة المغربية نزهة الركراكي، اشتهر بعد أن حطمت أغانيه العربية باللهجة الدارجة المغربية أرقامًا قياسية في نسب المشاهدة على موقع يوتيوب.