وسيم زكور الصحفي السوري يهدد بقتل نانسي عجرم وزوجها فادي الهاشم
وسيم زكور الصحفي السوري يهدد بقتل نانسي عجرم وزوجها فادي الهاشم

محامي فادي الهاشم زوج نانسي عجرم، قطع نافياً وجود مفاوضات مع عائلة الشاب السوري محمد الموسى قتيل منزل نانسي عجرم، الذي قُتل في فيلا نانسي عجرم على يد زوجها فادي الهاشم بإطلاق 16 رصاصة أو أكثر عليه.

غابي جرمانوس، محامي فادي الهاشم، زوج المطربة اللبنانية نانسي عجرم، صرح عن عدم دخول الهاشم في أي مفاوضات مع عائلة القتيل السوري محمد موسى، المقتول داخل منزل نانسي عجرم بلبنان.

غابي جرمانوس، محامي فادي الهاشم، كشف خلال تصريحاته الأخيرة التي أفادت بها وكالة لبنان الوطنية للإعلام إنه في انتظار قرار قاضي التحقيق الأول، نقولا منصور الذي سوف يستكمل التحقيقات مع الشهود ودراسة الأدلة، وسوف يكون للقضاء الكلمة الفصل في هذه القضية.

المنصات الإجتماعية، كانت قد تداولت خلال الأيام الماضية، أحاديث تفيد بمطالبة مقربين من عائلة موسى بمبلغ نصف مليون دولار أميركي من عائلة نانسي عجرم على خلفية مقتل الشاب السوري محمد موسى.


يُذكر أن وسيم زكور، شاب سوري يعيش في ألمانيا، قد هدد عائلة نانسي عجرم بالقتل، جراء مقتل السوري محمد موسى في منزلها، في حين تقدمت نانسي عجرم وزوجها فادي الهاشم، برفع قضية ضده.

غابي جرمانوس، محامي فادي الهاشم، أكدَّ أنه فام بإتخاذ إجراء قانوني ضد وسيم زكور، الذي فيل إنه صحافي سوري، مقيم في ألمانيا، عقب تهديد وسيم زكور بقتل عجرم أو زوجها أو إحدى بناتها.

ورد في شكوى نانسي عجرم وزوجها فادي الهاشم، التي دشنها محاميهما غابي جرمانوس، أن الموكلين نانسي وفادي يتعرضان للتهديد الصريح والمباشر بالقتل ولحملة منظمة تطال شخصهما وعائلتهما بعد الحادثة المؤلمة التي حصلت في منزلهما.

نص الشكوى، أفاد بأن وسيم زكور عمد في بث مباشر على صفحته عبر فيس بوك إلى تهديد الموكلة وزوجها الموكل وإحدى بناتها بالقتل وذلك لأخذ الثأر عن موت المدعو محمد موسى وقد حرض أقاربه للقيام بذلك.

نقولا منصور، قاضي التحقيق الأول في جبل لبنان، قررَّ تحديد جلسة الخميس المقبل، موعد جديد لمتابعة التحقيق بشأن مقتل الشاب السوري محمد موسى في منزل الفنانة اللبنانية نانسي عجرم.

الجلسة تقام بعد أن أعطى النائب العام الاستئنافي في جبل لبنان القاضية غادة عون إشارة بختم التحقيق الأولي لديها، وادعت على فادي الهاشم بجناية القتل العمد، حيث أوضحت غادة عون أن القرار الذي إتخذته حيال زوج نانسي عجرم، يَصبّ في مصلحته، وهو أول طرق البراءة، على إعتبار أنه كان في وضعية دفاعٍ عن النفس والعائلة.