وفاة الفنان الشعبي الشهيرعبدالله الصريخ بعد معاناة مع المرض
وفاة الفنان الشعبي الشهيرعبدالله الصريخ بعد معاناة مع المرض

توفي الفنان عبدالله الصريخ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 67 عامًا، بعد معاناة مع المرض؛ إذ نعى الفنانَ المعروف روادُ مواقع التواصل الاجتماعي، متذكرين أجمل أعماله الغنائية.

عبد الله الصريخ لديه مسيرة مهنية تزيد عن 40 عامًا ، غنى خلالها جميع الأغاني في ضريح سابا ، مما جعله يبرز. ومن أشهر الأغاني التي غناها أغنية "يا أطلال الأمس" و "يابلابل ريدي". ولد  (عبد الله الصريخ) في مدينة عنيزة عام 1954. 

بدأ شغفه بالموسيقى عندما كان صغيراً ، وتعلم مع أصدقائه العزف سراً في اجتماعات الشباب الخاصة ، وطريقة العزف على آلة موسيقية. 

في عام 1974 ، تمكن عبد الله الصريخ من المشاركة في أنشطة الفنون الشعبية الرسمية في شبابه. سمح له ذلك بإحياء العديد من التجمعات والاجتماعات العامة الخاصة في عنيزة وأماكن أخرى. 

عام 1976 شارك في أغنية وطنية للتلفزيون السعودي بعنوان "يا رب الفيحاء". 

في عام 1977 ذهب إلى الكويت لتسجيل الأغاني. قبل أن يغادر القاهرة ، سجل الشريط بأكمله. هناك ، قاد أول تسجيل رسمي للموسيقي هاني مهنا ، وأصدر هذا العمل استوديو سمارة.