سما المصري بإطلالة صيفية جدا خلال تكريمها.. الأن
سما المصري بإطلالة صيفية جدا خلال تكريمها.. الأن

سما المصري بإطلالة صيفية جدا خلال تكريمها.. الأن صحيفة الوسط خبر تداوله جولولي حيث نسعى جاهدين نحن فريق عمل صحيفتكم المتميزة والمتألقة دائما بين مواقع التواصل الإجتماعى على أن نوافيكم بجميع الأحداث لحظة بالحظة , كما نهتم بأخر الأخبار "العربية والدولية ",كما نهتم أيضا بأخر القضايا العربية سما المصري بإطلالة صيفية جدا خلال تكريمها.. الأن، سما المصري بإطلالة صيفية جدا خلال تكريمها.. الأن وعلى الصعيد الأخر نتمنى أن نحصل إعجاب الجميع ونتمنى عمل إعجاب لصفحنتا ليصلكم كل جديد ومشاركة الإخبار على مواقع التواصل الإجتماعى ، سما المصري بإطلالة صيفية جدا خلال تكريمها.. الأن.

صحيفة الوسط - مصر_ Gololy

أقيم مساء أمس الأربعاء المؤتمر الصحفي الخاص بالإعلان عن معلومـات مسابقة «the winner» شرم الشيخ لكرة القدم، والمقرر إقامته في الفترة من 1 إلى 10 أغسطس القادم ببورتو شرم.

وتم خلال المؤتمر إِحْتِـفَاء مجموع من الرعاة والفنانين، منهم الفنانة سما المصري، التي أثارت ضجة بملابسها الجريئة حيث اختارت فستان قصير وضيق جدًا، وأطلقت شعرها على كتفيها.

سما المصري، ذكرت في كلمتها بعد تكريمها: «أنا هبولة أوي ومش بأعرف أتكلم، وكل لما أتكلم بأغلط، لكن الخلاصة انا عايزة بلدي تكون أحسن بلد والسياحة ترجع تنشط فيها تاني».

وأضافت: «اختيار الكرة لتنشيط القطاع السياحي مميز لشعبيتها الكبيرة وذلك رغم خروجنا المبكر من كاس العالم ولكن تعوض في الأمم الأفريقية».

وبدا من خلال حديثها عدم إلمامها بموضوع المسابقة، كما أن تكريمها جاء دون مبرر لعدم تقديمها أي أعمال فنية حديثا.

يذكر أن المسابقة يتم تنظيمها خصيصًا لدعم القطاع السياحي المصرية من خلال إبراز معالم مدينة شرم الشيخ الساحرة.

وفى نهاية الموضوع نأسف عن أي خطأ فى المحتوى الذى نحن بصدده ومما لا شك فيه أننا لا نحصل على إعجاب جميع الأطراف وأنه هو مجرد محتوى إخبار ي نجمعه لكم من أكبر الصحف الدولية ,على أن نوافيكم بكل الأخبار من جميع أنحاء العالم كما نعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل . ونقل الأحداث فى وقتها من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . ونتمنا أن نحصل على إعجاب من كل زوارنا ودعمكم لنا هو سر نجاحنا ولا تنسوا متبعتنا على مواقع التواصل الإجتماعى ليصلكم كل الأخبار فى وقت الحدث. مع تحيات اسرة موقع صحيفة الوسط .

المصدر : جولولي