طهران تخرج من «منظمة أوبك للبترول والنفط» «خالية الوفاض».. واتفاق حـديث لزيادة البترول الخام
طهران تخرج من «منظمة أوبك للبترول والنفط» «خالية الوفاض».. واتفاق حـديث لزيادة البترول الخام

طهران تخرج من «منظمة أوبك للبترول والنفط» «خالية الوفاض».. واتفاق حـديث لزيادة البترول الخام

حسبما ذكر صحيفة عكاظ ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر طهران تخرج من «منظمة أوبك للبترول والنفط» «خالية الوفاض».. واتفاق حـديث لزيادة البترول الخام .

صحيفة الوسط - في الوقت الذي حذر فيه وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد الفالح من أن العالم قد يواجه نقصاً في المعروض يصل إلى 1.8 مليون برميل يومياً في النصف الثاني من 2018، تجتمع منظمة الدول المصدرة للنفط (منظمة أوبك للبترول والنفط) مع روسيا وحلفاء آخرين؛ لإبرام اتفاق حـديث على زيادة إنتاج البترول الخام بعد يوم من الاتفاق على زيادة إنتاج المنظمة نفسها.

وتوقع مراقبون في سوق البترول الخام أن يتراجع إنتاج إيران بمقدار الثلث بنهاية 2018. ويعني ذلك أن طهران لن تستفيد استفادة تذكر من اتفاق لزيادة إنتاج «منظمة أوبك للبترول والنفط»، على العكس من السعودية أكبر مَبْعَث للخام في العالم.

وعلى ضوء الاجتماع، ارتفع خام برنت القياسي 2.5 دولار بما يعادل 3.4 في المائة (الجمعة)، مسجلاً 75.55 دولار للبرميل.

وأوضحت «منظمة أوبك للبترول والنفط»، في بيان، أنها ستزيد المعروض عن طريق العودة إلى تَعَهّد بنسبة 100 في المائة بتخفيضات الإنتاج المتفق عليها سلفاً، لكنها لم تذكر أرقاماً محددة.

من جهتها، حثت الولايات المتحدة، والصين، والهند منتجي البترول الخام على زيادة المعروض للحيلولة دون تَأَخَّر نفطي قد يقوض إِنْتِعاش الاقتصاد العالمي.

وتساءل الرئيس الأمريكي دونالد ترمب عن حجم زيادة نفط «منظمة أوبك للبترول والنفط» بعد الاتفاق. وكتب على صحيفة التواصل الاجتماعي «تويتر» بعد إعلان قرار المنظمة «آمل بأن تزيد منظمة أوبك للبترول والنفط الإنتاج بشكل كبير، ونحتاج إلى الإبقاء على الأسعار منخفضة».

من جهته، ذكر وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك أمس (السبت)، أنه سعيد بالقرار رغم أنه دعا منظمة أوبك للبترول والنفط وغير الأعضاء من قبل إلى زيادة الإنتاج بما يصل إلى 1.5 مليون برميل يومياً.

وأبلغ الصحفيين بعد وصوله إلى فيينا، حيث مقر الأمانة العامة لأوبك، بقوله «في هذه المرحلة المليون برميل معقول جداً».

وأشار بغداد إلى أن الزيادة الحقيقية ستبلغ نحو 770 ألف برميل يومياً؛ لأن دولاً عدة تعاني من تراجعات في الإنتاج، وستجد صعوبة في العودة إلى حصصها كاملة.


برجاء اذا اعجبك خبر طهران تخرج من «منظمة أوبك للبترول والنفط» «خالية الوفاض».. واتفاق حـديث لزيادة البترول الخام قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : صحيفة عكاظ